زعيم "جبهة النصرة": المعركة في لبنان لم تبدأ بعد

14:23

2014-11-05

دبي- الشروق العربي- أعلن زعيم "جبهة النصرة"، أبو محمد الجولاني، في مقابلة صوتية مسجلة تم بثها أمس الثلاثاء، أن المعركة في لبنان مع حزب الله لم تبدأ بعد، مؤكداً أن مسلحي هذا التنظيم المتطرف يحضرون لمفاجآت عند الحدود بين سوريا ولبنان.

واعتبر الجولاني في المقابلة التي أجرتها معه "مؤسسة المنارة البيضاء" التابعة لـ"جبهة النصرة"، أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة يشكل أكبر "التحديات" على الساحة السورية.

وقال الجولاني، في ما قُدِّم على أنه أول لقاء صوتي له: "إخواننا في القلمون اللبنانية يخبئون في جعبتهم الكثير من المفاجآت، والمعركة الحقيقية لم تبدأ بعد في لبنان".

وأضاف أن "القادم بإذن الله تعالى أدهى وأمر على حزب الله، ولعل حسن نصر الله سيعض أصابعه ندماً على ما فعله في أهل السنة في الشام في الأيام القادمة إن شاء الله".

وتابع الجولاني: "كان لا بد من أن ننقل المعركة إلى الداخل اللبناني وإلى مناطق تواجده (حزب الله) في الجنوب وفي الضاحية الجنوبية، ونستهدف المواقع الحساسة له.. عله يعلم خطورة تدخله.. ووقوفه حليفاً لنظام بشار ضد أهل السنة في الشام".

من جهة أخرى، رأى الجولاني أن "ساحة الشام اليوم تمر بعدة تحديات، أولها التحالف الدولي.. فالتحالف الدولي جمع معه 60 دولة، وما يقارب الـ50 مليار دولار، وهذا العدد من الدول والأموال فاق التحالف الدولي الذي جمع لحرب الخليج عام 1991".

وكان زعيم جبهة النصرة هدد في شريط صوتي مسجل تم بثه في نهاية سبتمبر الماضي بـ"نقل المعركة" إلى الدول الغربية عندما باشرت قصف مواقع "جبهة النصرة" وتنظيم "داعش" في سوريا والعراق.