رحمة رياض تعترف بجرأة: طلبوا مني تقديم تنازلات مقابل النجومية

02:54

2014-11-05

الشروق العربي- أكدت الفنانة العراقية رحمة رياض خريجة برنامج ستار أكاديمي أن برامج الهواة أصبحت «مملة»، لافتة إلى أن المواهب التي تشترك فيها يعيشون حالة نفسية سيئة بمجرد الخروج منها.

رحمة أوضحت أن بعد البرنامج يواجه المشترك مصيره وحيداً، وأضافت: «على كل فنان يتخرّج من برامج الهواة أن يكون قوياً ومكافحاً، وأن يعمل بقوة من أجل تحقيق الاستمرارية، وأيضاً يجب أن يتمتع بثقة عالية في النفس كي يتمكن من إكمال المشوار».

ابنة النجم العراقي رياض أحمد كشفت في حوارها مع صحيفة الراي عن تعرضها لمضايقات من بعض العاملين في المجال الفني وصلت إلى عروض بتقديمها تنازلات كإقامة علاقات دعماً لها لتصبح نجمة أولى خلال فترة زمنية قصيرة.

الفنانة الشابة أكدت أنها لو قبلت هذه التنازلات لأصبحت نجمة من الصف الأول منذ زمن بعيد، وقالت: «ربما لو حصلت مثل هذه التنازلات لكنت أصبحت نجمة كبيرة منذ زمن بعيد، وأنا لا أتحدث عن تجربة «ستار أكاديمي» فقط، ففي العام 2006 شاركتُ في برنامج «نجم الخليج»، وعدا ذلك أنا ابنة فنان كبير جداً ولست بحاجة لأن أتخرج من برنامج للهواة، لأن رب العالمين أنعم عليّ بشكل مقبول وصوت جميل، ولكن المؤسف أن بعض مَن يمسكون بمقاليد المجال الفني «ناس وسخة جداً».

وأضافت: «مثل هذه الأمور تحصل، وأنا فتاة وصغيرة في السن ومن الطبيعي أن يحصل معي أمر مماثل، ولكنني لست ممن يتخلون عن المبادئ والقيم في هذه الحياة، ومَن نشأ على تربية جيدة ويتعامل مع الفن كهواية وليس كغاية ووسيلة للوصول إلى أماكن مهمة وامتلاك الثروات، لا يمكن أن يبيع نفسه ويقبل التنازلات».