مصر.. ضبط "داعشية" تحرض طلاب الأزهر مقابل المال

01:25

2014-11-05

القاهرة- الشروق العربي - ضبط أعضاء الأمن الإداري بجامعة الأزهر في مصر فتاة "داعشية" تقوم بتحريض طلاب الجامعة على التخريب والعنف وإشعال منشآت الجامعة مقابل حصولهم على المال.

وقال الدكتور أحمد حسني، نائب رئيس الجامعة، في تصريحات لـ"العربية.نت" إن الأمن الإداري بالجامعة ومن خلال رصد حالة الجامعة بالكاميرات لاحظ قيام فتاة بالتحدث مع الطلاب وعرض أموال عليهم مقابل دعوتهم للتظاهر والتخريب وحرق منشآت الجامعة، مضيفاً أنه تم على الفور القبض على الفتاة والتحقق من هويتها.

وأضاف أن الفتاة ليست طالبة بالجامعة، واعترفت أنها تنتمي لتنظيم "داعش" وأنها تلقت تكليفاً من قيادات التنظيم لإقناع طلاب وطالبات جامعة الأزهر بالتظاهر والتخريب مقابل حصولهم على مبالغ مغرية من المال، كما تم تكليفها بمحاولة جذب الطلاب للانضمام للتنظيم، مشيراً إلى أنه عثر بحوزتها على مبالغ مالية كبيرة وتم تسليمها للسلطات الأمنية.

وقال إن ملامح الفتاة ولهجتها تؤكد أنها مصرية، مشيراً إلى أنه تم التنبيه على طلاب الجامعة بعدم التعامل مستقبلاً مع أي عناصر من خارج الجامعة داخل الحرم الجامعي، كما تم التنبيه على الأمن بالتفتيش الدقيق لجميع الداخلين إلى الجامعة بمن فيهم الأساتذة والتحقق من هوياتهم منعاً لتكرار مثل هذا الأمر.

وأشار نائب رئيس الجامعة إلى استقرار العملية التعليمية بكليات الجامعة خلال العام الدراسي الحالي مقارنة بالعام الماضي، مضيفاً أن الوقفات الاحتجاجية والمظاهرات من وقت لآخر محدودة ولا تؤثر على الدراسة.

وقال إن الجامعة فرضت قيوداً صارمة على دخول الطلاب سواء للجامعة أو المدن الجامعية لمنع تسلل العناصر المخربة والتابعة للتنظيمات المتطرفة كما تم اتخاذ إجراءات أكثر قسوة ضد الطلاب المخربين وصلت إلى حد الفصل النهائي من الجامعة وعدم التحاقهم بأي جامعات مصرية مستقبلاً.