الإمارات تقر قانونًا جديدًا لمكافحة الإرهاب

15:46

2014-08-21

القاهرة - الشروق العربي :- 

 

أقر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد، اليوم، قانونًا مشددًا لمكافحة الجرائم الإرهابية تضمن 70 مادة، ونصّ على عقوبة الإعدام للاعتداء على رئيس الدولة أو حكام الإمارات السبع أو تأسيس تنظيم إرهابي. 

 

وتضمن القانون 70 مادة، ونصّ على أن "يعاقب بالاعدام كل من حاول أو شرع أو قام بالاعتداء على سلامة رئيس الدولة ونائبه أو أحد اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد (حكام الإمارات السبع) أو على اولياء العهود أو نوابهم أو افراد اسرهم".

 

وينص القانون ايضًا على أن يعاقب بالاعدام أو السجن المؤبد "كل من انشأ أو أسس أو نظم أو أدار أو تولى قيادة في تنظيم ارهابي". وبحسب القانون، يعاقب بالسجن المؤبد من يختطف وسيلة نقل جوي أو بري أو مائي "لغرض ارهابي"، وتكون العقوبة الاعدام أو السجن المؤبد اذا ما نتجت عن هذا العمل اصابة أي شخص.

 

كما ينص القانون على انزال عقوبة السجن المؤبد لكل شخص "سعى لدى دولة اجنبية أو تنظيم ارهابي أو شخص ارهابي أو أحد ممن يعملون لمصلحة أي منهم، وكذلك كل من تخابر مع أي منهم، وكل ذلك لارتكاب جريمة ارهابية".

 

وحظر القانون عقد اجتماعات لأي تنظيم ارهابي على ارض الإمارات، ومنح السلطات حق فض هذه الاجتماعات بالقوة. كما يعاقب القانون بالسجن الموقت أو المؤبد جرائم تمويل الارهاب وأخذ رهائن والاتجار بالبشر.

 

ويأتي اقرار هذا القانون في ظل وضع اقليمي تهيمن عليه المخاوف من تزايد نشاطات التنظيمات المتطرفة، لاسيما تنظيم الدولة الاسلامية الذي سيطر على مناطق واسعة من سوريا والعراق.