ووقع الهجوم على حاجز "بيت إيل" العسكري المقام شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وفق وسائل إعلام  إسرائيلية وفلسطينية.

 وأفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت آحرونوت"  أن الفلسطيني وصل بسيارته إلى الحاجز وشرع في إطلاق النار على الجنود.

 وأشار إلى أن إصابة اثنين من الجنود وصفت بالخطيرة بينما كانت إصابة الثالث طفيفة.

 وقال مراسلنا في الضفة الغربية أن فلسطينيا كان يستقل سيارة اقتربت من حاجز التفتيش وعندما جاء الجندي ولامس نافذة السائق فتح الشاب النار مصيبا الجندي في رأسه".

وتابع أن الشاب استمر في إطلاق النار فأصاب جنديا آخر في رأسه أيضا، وأطلق النار على ثالث لكن  الأخير تمكن من قتل الشاب.

 ومنذ اندلاع أعمال العنف في الأراضي الفلسطينية مطلع أكتوبر الماضي، قتل 168 فلسطينيا بينهم 32 طفلا، برصاص القوات الإسرائيلية، وفق أرقام وزارة الصحة الفلسطينية، في حين قتل 30 إسرائيليا في هجمات شنها فلسطينيون بالسكاكين والدهس وأحيانا بإطلاق النار.