ونشر المسلحون شريط فيديو يؤكدون فيه عدم ثقتهم في الحكومة وطلبها بإخلائهم من المحمية، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

 وأكدوا في الفيديو الذي نشروه على موقع "يوتيوب" أنهم لن يغادروا المكان، الذي احتلوه مع آخرين مطلع يناير بسبب نزاع على أراض اتحادية.

 وقال متحدث باسم المكتب بيث آن ستييل، إن المفاوضات مع المسلحين المعتصمين في المبنى مستمرة، دون أن يدلي بتفاصيل إضافية أو يعلق على فيديو المسلحين. 

وقال واحد من المعتصمين في حديقة مالور الوطنية، إنه يريد أن يتأكد أنه لن يعتقل في حال غادر المنطقة، وهو الأمر الذي ذهب إليه البقية.

 ودعا مسؤول محلي المسلحين إلى الاستسلام إلى السلطات، وخوض معارك قضائية عوضا عن استخدام السلاح بشأن الأراضي المتنازع عليها.

 وجاءت هذه التطورات بعد أن أخلت الشرطة بالقوة، الأربعاء، عددا من المعتصمين في المبنى منذ أسابيع وقتلت واحدا منهم خلال تبادل إطلاق النار، الأمر الذي  أثار احتجاجات في المنطقة.