يوم دام ببغداد.. و322 قتيلا من "البونمر" بالأنبار

13:41

2014-11-03

بغداد- الشروق العربي - شهدت العاصمة العراقية بغداد، الأحد، يوما داميا، حيث قتل وجرح العشرات في هجمات استهدفت "خيم عزاء" لإحياء عاشوراء، بينما عثر في قضاء هيت على مقبرة جماعية جديدة تضم جثث لأشخاص من أفراد عشيرة البونمر.

وقتل 14 شخصا من الزوار الشيعة في انفجار قنبلة بمدينة الصدر في بغداد، وذلك بعد مقتل 20 شخصا في انفجارين آخرين بالعاصمة العراقية قبل احتفال عاشوراء الذي كان في الأعوام السابقة هدفا للهجمات الانتحارية.

وانفجرت القنبلة في مدينة الصدر قرب خيمة يستخدمها زوار شيعة يستعدون للاحتفال بعاشوراء، في حين نجم الهجوم الثاني عن سيارة مفخخة انفجرت قرب خيمة لإحياء "ذكرى شعائر محرم"، على طريق رئيسية في حي الإعلام.

كما انفجرت عبوتان ناسفتان في غرب بغداد، أحداهما في منطقة البياع أدت إلى مقتل شخص وإصابة 5 بجروح، والثانية في منطقة الوشواش أدت إلى جرح 4، في حين قتل خمسة أشخاص في تفجير وسط العاصمة قرب حاجز للشرطة.

وفي محافظة الأنبار، قالت الحكومة إن مسلحي تنظيم الدولة قتلوا 322 من أفراد عشيرة البونمر، بينهم عشرات النساء والأطفال الذين ألقيت جثثهم في بئر في أول تأكيد رسمي لحجم المذبحة.

ويمثل القتل الممنهج الذي قال زعيم عشائري انه استمر الأحد بعضا من أسوأ عمليات إراقة الدماء في العراق، منذ أن اجتاح متشددو التنظيم شمال البلاد في يونيو، وأعلنوا عزمهم عن إقامة دولة على الأراضي التي استولوا عليها في العراق وسوريا.

وأبدت عشيرة البونمر مقاومة شرسة في مواجهة زحف تنظيم الدولة لمدة أسابيع، لكن مخزونها من الذخيرة والوقود والغذاء نفد الأسبوع الماضي بعد أن أطبق المقاتلون المتشددون على أفراد العشيرة في قرية زاوية البونمر.

وقالت وزارة حقوق الإنسان العراقية، الأحد، إن عدد من قتلوا من أفراد عشيرة البونمر على أيدي الدولة الإسلامية بلغ 322، مضيفة انه تم العثور أيضا على جثث 50 من النساء والأطفال ملقاة في بئر.