زفاف مولاي رشيد ثلاثة أيام بحضور أجنبي كثيف

13:03

2014-11-03

الشروق العربيحدّد القصر الملكي المغربي زمان زفاف الأمير مولاي رشيد والآنسة أم كلثوم بوفارس. فالاحتفالات بزواج اشهر أمير عازب في المغرب ستبدأ في يوم الخميس 13 تشرين الثاني (نوفمبر)، لتستمر ثلاثة ايام متتالية، تنتهي بنهاية يوم 15 تشرين الثاني (نوفمبر)، في القصر الملكي في الرباط.   تقليد مغربي   وبدأت التحضيرات لاستقبال عدد كبير من المدعوين الأجانب، من خلال حجز الفنادق في العاصمة، لإنزال الضيوف الوافدين للمشاركة في أفراح المغرب.   وكما صار معروفًا، سيكون حفل زفاف الأمير مولاي رشيد على الطريقة التقليدية المغربية، جريًا على ما خطّه الملك محمد السادس، الذي نفض عن حفلات الزواج الملكية هالة السرية منذ اعتلى العرش. فكما تزوج الملك محمد السادس بالأميرة لالة سلمى، محمولًا بجلبابه الأبيض على العمارية كما يفعل المغاربة جميعًا في أعراسهم، وكما زفت لالة سكينة إلى المهدي الركراكي، حفيد أحد فقهاء الملك الراحل الحسن الثاني، سيزف مولاي رشيد إلى قفصه الذهبي مع عروسه، ليأتي العرس مزيجًا راقيًا من القامة الملكية والأصالة المغربية، مع إشراك الشعب في فرحة لطالما انتظرها، بسبب تعلقه الشديد بأميره   العروس    وأم كلثوم بوفارس، هي ابنة المأمون بوفارس، الوالي السابق في وزارة الداخلية ومحافظ مراكش المدينة، وهي العروس التي آثر مولاي رشيد أن ينهي معها عزوبيته التي طالت. ولدت العروس في 3 شباط (فبراير) 1987، وحصلت على شهادة الباكالوريا في الاقتصاد  في العام 2006، قبل أن تغادر مراكش إلى باريس. درست هناك خمسة اعوام لتعود حاملة درجة ماجستير في التواصل.   وأم كلثوم صديقة الأميرة لالة سكينة، كريمة الأميرة لالة مريم، منذ ايام الدراسة في فرنسا. والدها هو الإبن الوحيد للأميرة لالة خديجة، أخت الملك الراحل محمد الخامس، وعمة المغفور له الحسن الثاني. ووالدتها تربت ايضًا في دار المخزن.