وكان قطب العقارات الثري ألغى مشاركته في مناظرة "فوكس نيوز" بعدما اتهم صحفيتها ميغين كيلي، التي تولت إدارة المناقشات بالانحياز ضده، ووعد أن تتسبب مقاطعته للمناظرة بـ"كارثة تامة" على "فوكس نيوز" لأنها لن تجذب ما يكفي من المشاهدين.

لكن المناظرة حققت ثاني أعلى نسبة مشاهدة في تاريخ المناظرات الجمهورية، علما أن الرقم القياسي حققته المناظرة التي جرت في أغسطس الماضي في بداية الحملة الانتخابية، التي بلغ عدد متابعيها يومها 24 مليون مشاهد.

وبهذا الرقم تكون "فوكس نيوز" قد انتصرت مساء الخميس على منافستيها "سي إن إن"، و"إم إس إن بي سي"، اللتين غطتا حدثا سياسيا منافسا هو التجمع الذي نظمه ترامب، وشاهده نحو 3 ملايين مشاهد على القناتين.

وفي حين شارك في مناظرة "فوكس نيوز" 7 مرشحين للانتخابات التمهيدية، نظم ترامب تجمعا لجمع تبرعات لقدامى المحاربين.