وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، إن "الولايات المتحدة ترحب بالقرار المهم الذي اتخذته الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية لجهة المشاركة في المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف".

ونقلت "فرانس برس" عن كيري قوله في بيان إن "الولايات المتحدة تجدد التأكيد أيضا على ضرورة التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن الرقم 2254 من قبل جميع الأطراف المشاركة في المفاوضات، بما في ذلك ما يتعلق بالحاجة الملحة لممر إنساني إلى المناطق المحاصرة في سوريا".

بدورها، رحبت وزراة الخارجية السعودية، مساء الجمعة، بقرار المعارضة السورية المشاركة في المفاوضات.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قوله إن المملكة "تؤيد قرار الهيئة التفاوضية العليا لقوى الثورة والمعارضة السورية بالرياض المشاركة في مفاوضات مؤتمر جنيف لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254 بكامل بنوده".

ويرسم القرار 2254 خريطة طريق لحل الأزمة السورية تنص على وقف لإطلاق النار وتشكيل حكومة انتقالية في غضون 6 أشهر وإجراء انتخابات في غضون 18 شهرا، ويطالب أيضا بإتاحة إرسال مساعدات انسانية إلى المناطق المحاصرة ووقف عمليات القصف على المدنيين.

وقررت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية بعد مشاورات بالعاصمة السعودية الرياض، إرسال وفد إلى جنيف، مشددة على ضرورة البدء بتطبيق قرار مجلس الأمن 2254.