الشارقة تعيش عرسها الانتخابي بتأكيد الولاء والانتماء لقيادتها الحكيمة

19:08

2016-01-29

الشارقة-الشروق العربي-تظاهرة فرح، وعز، وافتخار، عاشها وعبر عنها أبناء الشارقة أمس، وهم يشاركون في الاحتفاء بالعرس الديمقراطي للإمارة، وانتخاب نصف أعضاء مجلسها الاستشاري، باختيار 21 مرشحاً لعضوية المجلس من بين 195 مرشحاً، بينهم 152 مواطناً، و43 مواطنة.

عرس حقيقي زان جوانب الإمارة منذ صباحها الباكر أمس، بتوافد أبنائها على المقار الانتخابية التسعة، لتأكيد ولائهم لإماراتهم، بالإدلاء بأصواتهم، تلبية عن قناعة ورضاء، بتوجيهات ربان سفينتهم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في دعوته لهم بالمشاركة في صنع القرار، فما كان منهم سوى الإسراع بتلبية النداء، والتوافد فرادى ومجموعات على المقار للإدلاء بأصواتهم، واختيار ممثليهم بالانتخاب تحت القبة البرلمانية لـ«الاستشاري».

الأول

وبمجرد فتح باب قاعة الانتخاب أمام الحضور، دلف المواطن منصور علي محمد الياسي للإدلاء بصوته، وكان أول من وضع ورقة تصويته في صندوق الاقتراع، مؤكداً أن دافعه الأساسي للحضور، والاقتراع يعود لحبه للإمارة، وطاعة صاحب السمو حاكم الشارقة، والرغبة في خدمة المواطنين، مثنياً على البادرة الانتخابية.
أما المواطنة الأولى في الحضور فكانت عائشة بو سمنوه عضو المجلس الوطني الاتحادي، التي أشادت بتوفير قيادة الشارقة الحكيمة الدعم الكامل لإنجاح العملية الانتخابية، لافتة إلى أنها أصرت على الحضور للتصويت والمشاركة في العرس الديمقراطي للإمارة، تلبية لدعوة صاحب السمو حاكم الشارقة، وحرمه سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، مشيدة بالإجراءات الميسرة للتصويت.

 

وكان حضور رؤساء ومديري الدوائر الحكومية في الإمارة لافتاً على المركز الانتخابي الرئيسي في نادي الشطرنج، واجتمعت كلماتهم على تهنئة صاحب السمو حاكم الشارقة بالعرس الانتخابي لـ«الاستشاري»، حيث قال الشيخ صقر القاسمي: نرفع آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، على هذا العرس الجماعي لإرساء الديمقراطية، ونتمنى لجميع المرشحين التوفيق، ونوجه الناخبين لاختيار الأفضل منهم، ممن لديه طموحات لتطوير الإمارة، والارتقاء بها، وكل من لن يفز في الانتخابات يعد فائزاً، إذ تكفي مشاركته فيها لتعد نجاحاً له وتميزاً.
وقال الشيخ خالد أحمد القاسمي مدير الحكومة الإلكترونية: أكمل المجلس فترة من النجاحات، حيث خرج قانون الحكومة الإلكترونية منه، ونتمنى أن يركز مستقبلاً على أمور تنصب في هذا الإطار، ونشيد بالإقبال النسائي الكبير الذي نشهده اليوم، وندعو المواطنين كافة للمشاركة في هذا العرس الديمقراطي، ونطالب الناخبين باختيار الأفضل.

 

مشاركة وطنية

من جانبها أكدت مريم محمد خلفان الرومي، أهمية التجربة الديمقراطية للإمارة، مشيدة بسهولة عملية التصويت التي لا تستغرق سوى دقيقة وبالتنظيم الجيد لمركز الانتخاب.
وقالت إن إمارة الشارقة سباقه بهذا المجال، لافتة إلى أن ارتفاع نسبة مشاركة أبناء الإمارة سواء في الهيئة الانتخابية أو الترشيح تعكس شعورهم بالمسؤولية بأهمية المشاركة الوطنية بصنع القرار والارتقاء بالأداء الحكومي.
وقال د. طارق بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية، عضو المجلس التنفيذي للإمارة: اليوم نشهد مشاركة وطنية في حب الدولة عامة، والإمارة خاصة، فالمشاركة في صنع القرار هي عين الديمقراطية في اختيار الناخبين للمرشحين الأفضل والأكفأ، ونتمنى للجميع التوفيق.
وقال سلطان بن هدة السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، عضو المجلس التنفيذي للإمارة: في بداية تأسيس المجلس الاستشاري، تحدث صاحب السمو حاكم الشارقة عن العرس الانتخابي الذي نعيشه اليوم، وقال إننا ننتظر اليوم الذي يسهم فيه المواطنون في اتخاذ القرار، ويكونون جزءاً من هذه العملية.
علي المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، أكد أن التحضير لهذا العرس راق بشكل كبير، والتنظيم لافت، منذ بداية الإعلان عن الانتخابات، وشرحها من اللجنة العليا، والإجراءات ميسرة تماماً، فيما كان أداء «الاستشاري» الفترة الماضية إيجابياً، في مناقشة قضايا الإمارة في مختلف المجالات، والوقوف على الهموم المجتمعية، وطرحها على المعنيين.
ورفع خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي، عضو المجلس التنفيذي للإمارة، كل الشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، لإتاحة الفرصة لمواطني الإمارة للمشاركة في هذه التجربة الانتخابية المميزة، الأولى في الإمارة، التي تبين الوجه الحضاري للشارقة، وتؤكد رؤية سموّه الحكيمة للارتقاء بالمجتمع.
وقال صلاح المحمود المدير العام لمركز الشارقة للبحوث والدراسات: نتمنى أن يكون العرس الانتخابي بداية خير للإمارة.

مواصلة النجاح

هنأ المستشار منصور بن نصار رئيس اللجنة العليا لانتخابات «الاستشاري» صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على مواصلة نجاح المسار الانتخابي بالوصول إلى المرحلة الثالثة وهي مرحلة التصويت وفق رؤى وتوجيهات سموه مشيداً بتلبية أبناء الإمارة لواجبهم الوطني، وتوافدهم اللافت على مختلف المراكز الانتخابية المنتشرة في الإمارة.
وقال إن العرس الانتخابي الذي تشهده الإمارة يعكس وطنية أبنائها، لافتاً إلى أن الإقبال الكبير على التصويت منذ اليوم الأول، يجسد وعي المواطنين بأهمية مرحلتهم التاريخية الجديدة التي تتيح لهم المشاركة في صنع القرار، لافتاً إلى أن هناك 17 مراقباً من جمعية الإمارات لحماية حقوق الإنسان، على مستوى اللجان الانتخابية التسع، فيما تتم العملية الانتخابية بشفافية دونما ملاحظات، فضلاً عن تدوير رؤساء المراكز الانتخابية بينها، لضمان الحيادية، ورفع الحرج عنهم، وتحقيق النزاهة والشفافية، مشيراً إلى وجوب تجنب احتكاك المرشحين بالناخبين في محيط المراكز الانتخابية أو خارجها.

لا شكاوى عن تجاوزات

وذكر أحمد سعيد الجروان رئيس لجنة إدارة انتخابات المجلس، أنه لم ترد إلى اللجنة العليا للانتخابات أي شكاوى بشأن حدوث خروق انتخابية، أو تجاوزات من قبل أي من المرشحين أو أنصارهم، كما لم ترد شكاوى عن حدوث أي أعطال تقنية خلال عملية التصويت نصف الإلكتروني، الذي يتم بقراءة بطاقة الهوية للناخب إلكترونياً، ثم يقوم الناخب بالاختيار من بين المرشحين، بوضع علامة حول اسم المرشح الذي يختاره في الورقة التي تضم أسماء المرشحين، وأرقام ترشحهم وصورهم، مؤكداً أن التصويت الورقي يتسم بالنزاهة، والشفافية، والأمان.
وذكر أنه سيتم اليوم غلق باب التصويت لفترة مؤقتة بين الحادية عشرة صباحاً والثانية ظهرا لأداء صلاة الجمعة، على أن يفتح باب التصويت بعد الثانية ظهراً حتى الثامنة مساء، لافتاً إلى أن إجراءات التصويت في الانتخابات لم تتجاوز دقيقتين منذ لحظة دخول الناخب حتى خروجه من قاعة التصويت، وأن العملية الانتخابية جرت بسهولة، كما أن اللجنة راعت الظروف الصحية لذوي الإعاقة، وأن عدد المرشحين في لجنة مدينة الشارقة بلغ 92 مرشحاً، بعد انسحاب أربعة مرشحين، يتنافسون على ستة مقاعد.
وأكد الإعلامي طارق سعيد علاي، مدير مركز الشارقة، أن المشاركة في الانتخابات في يومها الأول جيدة، حيث حضر عدد كبير من الناخبين وخصوصا من موظفي الدوائر الحكومية في الإمارة، ومن مختلف فئات المجتمع، متمنياً أن يستمر الإقبال الكبير خلال الأيام الثلاثة المتبقية من الانتخابات بالنسبة نفسها التي شهدها اليوم الأول.
وقال خالد عبد الرحمن النومان الشامسي (المرشح الوحيد من ذوي الإعاقة) إنه يعمل مخرج برامج في مؤسسة الشارقة للإعلام، وإنه ترشح في الانتخابات تلبية لنداء صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بضرورة المشاركة، موضحاً سعيه من خلال ترشحه إلى تمكين الشخص المعاق في المجتمع في المجالات كافة، وتأكيد قدرة ذوي الإعاقة على خدمة الوطن في مختلف المواقع. مشيراً إلى أن التصويت الورقي أكثر مصداقية من التصويت الإلكتروني.


قرقاش: المشاركة جزء من عملية التطوير والتنمية

زار الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الاتحادي، المقر الانتخابي لمدينة الشارقة.
وهنأ الدكتور قرقاش، صاحب السموّ حاكم الشارقة، على سير العملية التي تعزز النهج الديمقراطي لدولة الإمارات، وتسهم في تفعيل المشاركة الشعبية وفق رؤية برنامج «التمكين» الذي خطه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.
وقال: «عندما دخلت المقر الانتخابي منذ ساعة التصويت الأولى وجدت صورة حضارية، من حيث إقبال من حضروا لتأدية واجبهم المدني من خلال التصويت والاختيار، ولا شك أن التطور الإيجابي الذي تشهده إمارة الشارقة من خلال التجربة الانتخابية للمجلس الاستشاري أصبحت جزءاً من نسيج المشاركة في الإمارة، وتكمل بها خطوات الدولة، والتجربة المتميزة للدولة جعلت منها نموذجاً عربياً ناجحاً على صعيد التنمية والبنية التحتية والاهتمام بفئة الشباب وغيرها.
وبين قرقاش، دور العملية الانتخابية في تطوير البناء السياسي، كون المشاركة السياسية جزءاً من عملية التطوير والتنمية، مشيراً إلى نجاح تجربة الانتخابات الأخيرة التي شهدتها دولة الإمارات، وكذلك انتخابات المجلس الاستشاري في الشارقة.
وأردف أن الانتخابات الجارية تعكس نضج التجربة التي تسير وفق رؤى مدروسة وخطوات متدرجة معرباً عن تهنئته لإمارة الشارقة بما تشهده من تطوير.
وأشار إلى أن مناصفة أعضاء المجلس الاستشاري بين التعيين والانتخاب تتوازن فيها تشكيلة أعضاء المجلس الاستشاري بين خبرة من يتم تعيينهم وحماسة المنتخبين وأحيانا العكس ما يؤدي إلى مخرجات إيجابية.

طارق بن فيصل: سلطان يعمل لبناء الإنسان

قال الشيخ طارق بن فيصل القاسمي، رئيس مجموعة الإمارات للاستثمار، تعيش إمارة الشارقة هذه الأيام عرساً ديمقراطياً يتمثل في انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وبتوجيهات من صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الذي لا يدخر جهداً في سبيل الاستمرار في بناء الإنسان وتنميته ورفاهيته، وبما يسهم في تحويل العملية الانتخابية إلى حالة ثقافية راسخة لدى المواطنين، وتعزيز وتعميق التجربة الديمقراطية والبرلمانية، وترسيخها كحالة ثقافية عامة.
وأضاف «أعتقد أن كل من يحقق نجاحاً في هذه الانتخابات ويصبح عضواً في المجلس الاستشاري، سيكون عند حسن ظن ناخبيه، ويسعى بكل ما أوتي من قوة وثقة وتصميم إلى أن يكون مشاركاً في صنع القرار، وعوناً للحاكم والحكم».
وقال: قمت منذ الصباح الباكر بممارسة حقي الدستوري وواجبي الوطني وتوجهت إلى أحد مراكز الاقتراع للإدلاء بصوتي ومنحه لمن يستحق ومن يمثلني ومن أجد فيه القدرة على ترجمة القول إلى فعل.

الزري ومنسوبو شرطة الشارقة يدلون بأصواتهم

 

انطلاقاً من حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على دعم انتخابات المجلس الاستشاري في الإمارة، والمشاركة الفاعلة بالتصويت للمرشحين، قام العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة يرافقه عدد من كبار ضباط ومنتسبي القيادة، صباح أمس، بالتوجه إلى مقر مركز التصويت بنادي الشطرنج بالشارقة للإدلاء بأصواتهم للمرشحين في هذا العرس الوطني.
ودعا العميد الزري الناخبين من منتسبي القيادة إلى التوجه لمراكز الانتخابات والإدلاء بأصواتهم ضمن الدوائر التي ينتمون إليها، والتعاون لإنجاح المرحلة الانتخابية التاريخية وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تعكس رؤى الإمارة التطويرية وتترجم توجهها الديمقراطي ومشاركة مواطنيها في صنع القرار التي تتواءم مع توجهات الدولة.