خلال الصلاة على جثامين 7 من القسام بغزة

هنية: لولا الانفاق لما أُختُطِفَ شاؤول آرون

17:45

2016-01-29

دبي- الشروق العربي- أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اليوم الجمعة أن المقاومة وكتائب القسام مستمرة في الإعداد والتجهيز وامتلاك وسائل القوة لأي مواجهة قادمة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال هنية خلال خطبة الجمعة في المسجد العمري بغزة قبيل تشييع قتلى القسام السبعة:" يظن البعض أن التهدئة التي تسكت فيها أصوات المدافع للراحة ولكنها معركة يقودها القسام في صمت للاعداد والتجهيز من اجل فلسطين والقدس والاقصى".

 وأضاف "ان المجاهدين سيستمرون في الاعداد وبناء القوة وامتلاك وسائل القوة والمقاومة مستمرة لان المقاومة لها هدف تحرير الارض والانسان".

وتابع هنية :"في شرق غزة ابطال يحفرون تحت الارض وغرب غزة ابطال فوق الأرض يجربون الصواريخ ومقاوتنا تعمل بجد من أجل الاعداد".

وشدد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على ان كتائب القسام حفرت الانفاق لتدافع عن غزة ولتجعلها نقطة الانطلاق نحو كل فلسطين.

 وأكد هنية ان الجبهة الداخلية متماسكة بفضل سكان القطاع الصابرين رغم سنوات الحصار والحروب والمؤامرات التي تحاك لغزة، وقال :"اقول لكل المشككين اتركوا هذه اللغة ولا تعبثوا بمعاناة شعبنا لاننا ممكن ان نعيش بلا خبز وبلا ماء لكننا لا نستطيع ان نعيش بلا كرامة".

وقال :"في الحصار تغلق كل المصانع لكن مصانع الرجال تعمل" في اشارة الى معركة الاعداد والتجهيز.

واضاف هنية "انه لولا الانفاق لما اختطف شاؤول ارون"، متابعا :" الانفاق كانت السلاح الاستراتيجي في معركة العصف الماكول صواريخ في الجو تضرب تل ابيب وحيفا وفي كل مكان تصل اليه".

وقال :" المجاهدون صنعوا انفاقا ضعف انفاق فيتنام بسبب الايادي الطيبة والايادي الطاهرة".

وأكد هنية ان غزة عصية على الكسر ولحمها مر كما هي فلسطين وتفوقت على ذاتها وضعفها بما صنعت في ظل الامكانات المتواضعة التي تملكها.

جماهير حماس تشيع جثامين 7 من القسام

شيع الاف المواطنين في غزة جثامين سبعة من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس الذين ارتقوا جراء انهيار نفق للمقاومة في غزة قبل يومين.

وانطلق موكب التشييع المهيب الذي تقدمه عناصر مسلحة من كتائب القسام عقب صلاة الجمعة من المسجد العمري الكبير في غزة بمشاركة قيادة حركة حماس وقادة القوى الوطنية والإسلامية.

وأدى المصلون عقب صلاة الجمعة صلاة الجنازة على جثامين القسام السبعة ومن ثم انطلق الموكب لمواراتهم الثرى في مقبرة الشهداء شرق غزة .

وكانت كتائب القسام قد نعت أمس في بيان عسكري السبعة وهم :"ثابت عبد الله ثابت الريفي (25 عاماً)، وغزوان خميس قيشاوي الشوبكي (25 عاماً)، وعز الدين عمر عبد الله قاسم (21 عاماً)، ووسيم محمد سفيان حسونة (19 عاماً)، ومحمود طلال محمد بصل (25 عاماً)، ونضال مجدي رمضان عودة (24 عاماً)، وجعفر علاء محمد هاشم حمادة (23 عاماً).