السويد تطرد 80 ألف لاجئ... وفنلندا 20 ألفاً

12:58

2016-01-29

دبي-الشروق العربي-أعلن وزير الداخلية السويدي أندرس يجيمان بأن السويد تستعد لترحيل ما يقرب من 80 ألف مهاجر، في حين أعلنت فنلندا ترحيل 20 ألفاً.
ونقلت صحيفة "داغنز إنداستري" عن يجيمان القول: "أعتقد أن الأمر يتعلق بـ60 ألف شخص، لكن ربما يكون العدد 80 ألفاً".
وأضاف: "لدينا تحد كبير علينا زيادة الموارد وتعزيز التعاون بين السلطات"، وتلقت أجهزة الأمن وسلطات الهجرة تعليمات للاستعداد لعمليات الطرد. وأوضح يجيمان، أن التركيز سينصب على توفير الظروف المواتية لعودة طوعية لطالبي اللجوء وتحفيزهم على العودة لمواطنهم، لكن "إذا لم ننجح، ينبغي أن تتم إعادتهم بالقوة".
واستقبلت السويد خلال العام الماضي عدداً قياسياً من طلبات اللجوء بلغ 163 ألفاً، ما شكل ضغطاً على موارد وإمكانيات مراكز الاستقبال والمجالس المحلية. وبلغت نسبة رفض الطلبات خلال الأعوام الماضية نحو 45 في المئة، وهي ذات التقديرات التي يعمل الوزير والحكومة وفقاً لها. وقسم كبير من القرارات، التي صدرت تشمل طلبات تم التقدم بها في عام 2014، قبل أن تبلغ أزمة اللاجئين ذروتها، لكن اللاجئين السوريين تدفقوا بأعداد كبيرة عام 2015، ومعدل قبول طلبات اللجوء مختلف بحسب الجنسيات 90 في المئة للسوريين و35 في المئة للأفغان و20 في المئة فقط للعراقيين.

هولندا

وفي هولندا، صرح زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في هولندا ديدريك سامسوم، أمس، بأن بلاده، التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، طرحت خطة أوروبية لإعادة اللاجئين من الجزر اليونانية إلى تركيا بواسطة السفن.
وقال سامسوم، إنه تتم دراسة الخطة حالياً في عدة دول أوروبية، من بينها ألمانيا.
وتنص الخطة ،على أن تقوم الدول الأعضاء بالاتحاد بالتعهد باستقبال 250 ألف لاجئ سنوياً في المقابل.
وأضاف، أنه وفقاً لهذه الشروط، سوف توافق تركيا على استقبال اللاجئين مجدداً. وأشار سامسوم إلى أنه: "لا يزال يتعين على تركيا مواءمة بعض القوانين وتحسين ظروف طالبي اللجوء السوريين، عليها أن تصبح دولة آمنة".