أكراد سوريا: «هجوم كبير» للسيطرة على الحدود التركية

12:49

2016-01-29

دبي-الشروق العربي-نقلت وكالة «رويترز»، يوم امس، عن «مصدر مطلع» قوله ان «وحدات حماية الشعب» الكردية في سوريا وحلفاءها المحليين وضعوا خططا لشن هجوم كبير يستهدف السيطرة على آخر قطاع من الحدود السورية التركية يسيطر عليه مقاتلو تنظيم «الدولة الإسلامية».
ويمكن أن يتسبب الهجوم في حرمان التنظيم المتشدد من طريق يستخدمه في تلقي الإمداد وإدخال المقاتلين الأجانب.
لكن الهجوم يمكن أن يتسبب في مواجهة مع تركيا التي تقاتل مسلحي الأكراد على أراضيها وتعتبر أكراد سوريا عدوا لها.
وبعد عام من المكاسب العسكرية التي أسهمت فيها حملة جوية تقودها الولايات المتحدة أصبح الأكراد وحلفاؤهم يسيطرون بالفعل على الحدود في شمال شرق سوريا مع تركيا التي تمتد من العراق إلى نهر الفرات الذي يعبر الحدود غربي مدينة عين العرب (كوباني).
وتسيطر جماعات سورية معارضة أخرى على الحدود إلى الغرب وهو ما يترك فقط 100 كيلومتر من الحدود في أيدي مقاتلي «الدولة الإسلامية»، تبدأ من بلدة جرابلس على نهر الفرات إلى قرب بلدة أعزاز.
لكن تركيا تقول إنها لن تسمح للأكراد بالتحرك غربي الفرات.
وأكد المصدر الذي تحدثت اليه «رويترز» تقريراً نشره الموقع الإخباري الكردي «خبر 24»، الذي نقل قول قائد كبير في «وحدات حماية الشعب» إن الخطة تشمل عبور الفرات لمهاجمة «الدولة الإسلامية» في بلدتي جرابلس ومنبج اللتين يسيطر عليهما التنظيم المتشدد، بالإضافة إلى أعزاز التي تسيطر عليها جماعات معارضة أخرى.
ولم يعين المصدر تاريخا للهجوم.