وكان خفر السواحل اليوناني، والسفن من الوكالة الأوروبية لإدارة التعاون بالحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي (فرونتكس)، ينفذون عمليات بحث وإنقاذ قبالة جزيرة ساموس عند غرق المركب.

وجرى إنقاذ 10 أشخاص، وانتشال 11 جثة تعود إلى أربعة فتيان وثلاث فتيات، وثلاثة رجال وامرأة، وفق مأ أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

وحادثة الغرق هذه هي الثانية في غضون يومين، إذ غرق زورقين قبالة جزيرة مجاورة الأربعاء، الأمر الذي أدى إلى  مصرع سبعة، بينهم طفلان.

واليونان، التي تمتد سواحلها آلاف الكيلومترات، ولها جزر بالقرب من الساحل التركي، هي البوابة الرئيسية لأوروبا بالنسبة للاجئين والمهاجرين.