وقال الناطق باسم الأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية، كفين ستيفنز، إن "الولايات المتحدة على علم بالمناورة الإيرانية، ولم تغير عمليات البحرية الأميركية بأي حال من الأحوال".

وأضاف ستيفنز أن إيران أعلنت عن خطط لغلق مناطق معينة من أجل المناورة في الخليج العربي، ولكنه أكد أن هذا "تقليد شائع لأي قوات بحرية تجري مثل هذه المناورات في البحر".

وأكد أن قوات البحرية الأميركية أعلنت بشكل مشابه عن غلق مناطق" في الخليج العربي، "من أجل الفعاليات التدريبية"، مشيرا إلى أن الأسطول الخامس لا يعتبر "أن هذه الإعلانات أوامر".

إلا أن ستيفنز لفت إلى أن "المناورة ربما تزيد فرص الاحتكاك بين القوات الأميركية والبوارج الإيرانية"، مضيفا أن "سفن البحرية الأميركية تقترب بشكل متكرر من البوارج الإيرانية..".

وكانت وكالة تسنيم المقربة من الحرس الثوري الإيراني قد قالت إن البحرية الإيرانية وجهت سلسلة إنذارات لقطع بحرية وجوية أميركية وللتحالف الدولي قرب مضيق هرمز في الخليج العربي.

وأكد قائد البحرية الإيرانية، حبيب الله سياري، في تصريح لوكالة فارس، على أن بارجة أميركية تلقت إنذارين قبل مغادرتها المنطقة، مشيرا إلى أن "الأميركيين اقتربوا من المنطقة "لمعرفة أساليبنا العسكرية".

وكانت إيران أعلنت الأربعاء بدء مناورة بحرية تستمر 5 أيام في الخليج العربي، حيث قالت إنها نشرت مدمرات وسفن قاذفة للصواريخ وغواصات بين مضيق هرمز ومدار 10 درجات شمالي المحيط الهندي.