ويأتي هذا الانفجار في الوقت الذي أدت فيه ضربات للقوات الجوية المصرية إلى مقتل 20 متشددا من تنظيم بيت المقدس وإصابة 15 آخرين جنوب العريش، كانوا في طريقهم لتنفيذ هجمات إرهابية جنوب المدينة.

وقتل متشددون يتمركزون في المنطقة المئات من رجال الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان، في منتصف عام 2013، إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء -التي بايعت تنظيم داعش المتشدد- مسؤوليتها عن أغلب هذه الهجمات. وكانت الجماعة تعرف في السابق باسم أنصار بيت المقدس.