«مؤتمر المعلومات» في دبي يجسد توفير استدامة رفاهية العيش

13:48

2016-01-27

دبي-الشروق العربي-تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي، افتتحت البلدية مؤتمرها السنوي الثالث الإقليمي لنظم المعلومات والخرائط الرقمية الذي يقام بالتعاون مع جيوسبايشل ميديا في فندق البستان روتانا بدبي.


وحضر افتتاح المؤتمر الشيخ سعيد بن حمدان آل مكتوم والمهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي و محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة وعدد من المسؤولين من مختلف الجهات المشاركة كما تم افتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر وضم عدداً كبيراً من الجهات والشركات المشاركة في هذا الحدث.

 

وقد بدأ الحفل بكلمة وجهها المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، و أكد خلالها اهتمام حكومة دبي وبلدية دبي بجودة الحياة والسبل المؤدية لجودة الحياة ومن بينها الحلول الذكية، والتي تهدف إلى جعل إمارة دبي الأذكى والأجود، حيث تعمل البلدية جاهدة لحلول ذكية مستدامة تمس جميع جوانب الحياة، ويتمثل ذلك عملياً في المشاريع التي قامت بها البلدية والهادفة إلى رفع مستوى السعادة، ومن بينها مشروع مكاني ومشروع معلومات التربة ثلاثي الأبعاد وغيرها من المشاريع العديدة الهادفة إلى رفاهية العيش واستدامة الحياة، وقد بين أن تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد هي الأداة لجمع البيانات المتعلقة بجودة الحياة وتحليلها جغرافياً وإظهار النتائج التي من شأنها توفير أسس اتخاذ القرارات السليمة المتعلقة برفع مستوى جودة الحياة، ومن هذا المنطلق فإن هذا المؤتمر يمثل المنبر الذي تتبادل من خلاله الفئات المتخصصة والباحثون والمسؤولون والطلاب المعلومات، والذي أيضاً من خلاله يتم النظر في أفضل الممارسات العالمية، حيث تستضيف بلدية دبي سنوياً نخبة من الخبراء العالميين الذين أبدعوا في مجال نظم المعلومات الجغرافية لإتاحة الفرصة للجميع لمناقشة الموضوعات الساخنة التي تمس البيئة المحلية وكذلك البيئة العالمية على سواء.


ومن بين الخبراء البروفيسور توماس بلاشكا من جامعة سلزبورق النمساوية الذي أوضح في الكلمة الفنية الرئيسية أنه يتم حالياً إجراء مشاريع توفر أجهزة تراقب مستوى سعادة البشر أثناء القيام بفعالياتهم وأعمالهم اليومية ومن ثم تحليلها جغرافياً وربط تقارير مستوى السعادة بالمكان الجغرافي ونسبة توفر الخدمات والبنى التحتية جغرافيا.


ويواصل المؤتمر جلساته الفنية اليوم، حيث يعمل الخبراء مع الحضور لصياغة التوصيات التي من شأنها دعم جهود بلدية دبي للاستدامة البيئة والحفاظ عليها من أجل حياة أذكى وأسعد.


ويجسد المؤتمر رؤية حكومة دبي وبلديتها في توفير استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح التي تتأتى من خلال المشاركة في المنتديات العلمية كإحدى سبل توفير مقومات النجاح، حيث توفر بلدية دبي من خلال هذا المؤتمر وغيره المجال لتبادل الخبرات ومواكبة التطور العلمي في مجالي نظم المعلومات الجغرافية والخرائط الرقمية، وقد تم إضافة موضوعات تجسد أعمال إدارات القطاع الهندسي والتخطيط، ومنها إدارة التخطيط والمباني والمساحة التي ستعرض مشاريعها المتعلقة بالجوديزيا ورصد الزلازل، وستعرض إدارة المباني المشاريع المتعلقة بالمباني الخضراء ونظام إدارة المباني BIM، حيث تم اختيار شعار المؤتمرين لهذا العام ليكون «عالم مكاني أذكى وجودة الحياة»
وتستضيف بلدية دبي في هذا الحدث الذي يقام سنوياً كعادتها العديد من الخبراء العالميين في المجال و ذلك لضمان قوة التنظيم العلمي المتمثلة في المادة العلمية التي سيتم عرضها على هيئة أوراق علمية من عدد من القياديين على المستوى العالمي، إضافة إلى ورش العمل التخصصية التي تم الاتفاق مع الشركات العالمية والهيئات المتخصصة لتنظيمها خلال أيام المؤتمر، والمشاركات من الجامعات داخل وخارج الدولة وإتاحة الفرصة لطلاب الجامعات للمشاركة، حيث تم توجيه دعوات خاصة لبعض الدوائر الحكومية لتنظيم محاضرات خاصة ومتعلقة بعلاقة نظم المعلومات الجغرافية بالحياة اليومية التي نعيشها.