وقفز أسعار الخام بعد أن جددت منظمة البلدان المصدرة للبترول دعواتها للمنتجين المنافسين لخفض الإمدادات إلى جانب أعضائها، لكن روسيا -أكبر منتج للنفط خارج أوبك- تقاوم هذه الدعوات حتى الآن.

وقال وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي، إنه يرى "بعض المرونة" نحو  التوصل لاتفاق، وهي فكرة طرحت ورفضت بشكل متكرر على مدى أكثر من عام، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء.

وزادت المشتريات في سوق النفط في تعاملات بعد الظهر بعد أن قالت شركة هيس كورب، وهي منتج نفطي عالمي مقره الولايات المتحدة، إنها تخطط لخفض الإنفاق الرأسمالي بحوالي 40 بالمائة هذا العام.