وجاء انتخاب دومينغيز بعد الدعوة إلى جمعية عمومية غير عادية للاتحاد في مدينة أسونسيون، التي شارك فيها الاتحادات العشرة التي اختارت رئيسا جديدا ونائبا لرئيس الفيفا.

وخلف دومينغيز مواطنه خوان أنخل نابوت، الذي أوقف في ديسمبر الماضي في زيوريخ وتم تسليمه إلى الولايات المتحدة بتهم الفساد التي كان القضاء الأميركي قد كشف عنها العام الماضي.

وانتخب دومينغيز بالإجماع بعد انسحاب منافسه الوحيد فيلمار فالديز، رئيس اتحاد الأوروغواي، الذي شغل منصب رئاسة اتحاد أميركا الجنوبية بالوكالة بعد إيقاف نابوت.