واشنطن تنوي إرسال قوات إضافية للعراق

11:13

2014-08-21

الشروق العربي - وكالات :-

أعلن مسؤول أميركي كبير، الأربعاء، أن وزارة الدفاع تنوي إرسال "نحو 300" جندي أميركي إضافي إلى العراق بناء على طلب الخارجية الأميركية.

وهذه القوات الإضافية التي ستساعد في حماية المقار الدبلوماسية الأميركية ترفع إلى نحو 1150 عدد الجنود والمستشارين العسكريين الأميركيين الموجودين في العراق في وقت يواجه هذا البلد خطر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.            

غارات أميركية

إلى ذلك، ذلك شن سلاح الجو الأميركي 84 غارة جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية منذ 8 أغسطس في شمال العراق هدفت معظمها إلى حماية سد الموصل الاستراتيجي أكبر سدود العراق.

وقالت القيادة الأميركية الوسطى (سنتكوم) في بيان إن الغارات نفذتها طائرات مطاردة وأخرى بدون طيار، واستهدفت محيط سد الموصل الذي استعادته القوات الكردية الأحد من التنظيم.

وأضاف بيان القيادة العسكرية الأميركية التي تغطي منطقتي الشرق الأوسط ووسط آسيا أن القصف دمر "6 (عربات نقل) هامفي و3 مواقع للعبوات الناسفة، وأنبوب هاون وشاحنتين مسلحتين".

وأكد مسؤولون أميركيون عن عزم القوات الأميركية الاستمرار في شن غارات في العراق، وذلك في أعقاب بث التنظيم شريط فيديو يظهر فيه مقتل صحفي أميركي ويهدد فيه بقتل آخر إن استمر القصف الأميركي.

وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، قد قال الأربعاء، تعليقا على قتل الصحفي جيمس فولي، إن تنظيم "الدولة الإسلامية لا يتحدث باسم أي ديانة"، معتبرا أنه "سرطان لا مكان له في القرن الحادي والعشرين".

ودعا "الحكومات والشعوب في الشرق الأوسط" إلى العمل معا "لاستئصال هذا السرطان لكي لا يتفشى"، متعهدا بأن بلاده، التي تشن ضربات جوية في العراق منذ 10 أيام، ستستمر في محاربة هؤلاء المسلحين.