العبادي: قتل داعش أبناء البونمر يأتي لتغطية هزائمه

15:34

2014-10-31

بغداد- الشروق العربي - توعد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالرد بكل قوة وحزم على إعدام "داعش" عشرات من أبناء عشيرة البونمر في الأنبار, معتبراً أن هذه الجريمة قام بها "داعش" لتغطية هزائمه.

وقال العبادي، في بيان له، إن "داعش" لا يميز بين عراقي وآخر في إراقة الدماء, داعياً القوات المسلحة والأجهزة الأمنية إلى بذل أقصى جهودها لمطاردة المجرمين وإنزال القصاص العادل بهم.

من جهة أخرى، وصف وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل مجازر المتطرفين بحق العشائر العراقية بالوحشية وتظهر فداحة الجماعات التي يواجهها التحالف الدولي.

وكانت مصادر أمنية عراقية ذكرت أن المتطرفين أعدموا 220 عراقياً من أبناء عشيرة البونمر التي تصدت للمتطرفين في الأنبار.

كما تحدثت المصادر عن اكتشاف مقبرتين تضمان أكثر من 200 شخص من عشيرة البونمر قتلوا رمياً بالرصاص، معظمهم من أفراد الشرطة والصحوات قرب مدينتي هيت والرمادي غرب العراق.