خادمة تدفع حياتها ثمناً لإنقاذ 4 أطفال إماراتيين من الموت

14:00

2014-10-30

الشروق العربيفارقت "صفية" الخادمة الآسيوية الحياة غرقاً في منطقة شاطئ الضبعية بأبوظبي، يوم الجمعة، أثناء محاولتها إنقاذ أربعة أطفال مواطنين، من العين وأبوظبي، إذ دفعتهم بقدميها ويديها خارج الماء، وقدمت حياتها ثمناً لذلك، على الرغم من محاولات إسعافها، والمسارعة في نقلها إلى مستشفى المفرق، بحسب صحيفة الإمارات اليوم.

وعمّقت التفاصيل التي رواها المواطن (أبوعبدالله)، والد الطفل عبدالله، الذي كان على وشك الغرق في الشاطئ، حجم التضحية التي قدمتها الخادمة (صفية) لإنقاذ الأطفال، خصوصاً أنها كانت تستعد لزفاف ابنتها، الشهر المقبل، وتعد الترتيبات المطلوبة لإتمامه.

وقال أبو عبدالله إن "مجموعة من العائلات غادرت منطقة العين لتمضية بعض الوقت في الشاطئ مع أطفالهم، وأثناء تأدية صلاة الجمعة، غادر أربعة أطفال منطقة الشاليهات باتجاه الشاطئ مع النساء والخادمات، ولكنهم توغلوا داخل المياه، وبدا أنهم ذهبوا الى منطقة عميقة، ولاحظت صفية ذلك، فأسرعت نحوهم".

وحسب التفاصيل التي روتها  أم عبدالله كان صعباً جداً، بسبب اللحظات العصيبة التي واجهتهم، مضيفاً أن "صفية ركضت بسرعة كبيرة إلى داخل الشاطئ، وسحبت الأطفال الأربعة بيديها وقدميها من المياه، وأثناء ذلك كانت تبتعد عنهم وتختفي تحت المياه، ثم تظهر مجدداً".

وقال (أبوعبدالله) إن "بعض المحاولات الفاشلة من النساء الأخريات لإنقاذ الأطفال كادت تودي بحياتهن، خصوصاً أن المكان داخل الشاطئ كان عميقاً، فتم سحب الأطفال الأربعة وفتاة أخرى من عائلتنا بسلام، إثر نجاتهم من موت كان وشيكاً".

وأشار أبو عبدالله إلى أن الخادمة ظهرت على السطح بعد وقت قصير خائرة القوى، بعدما قذفتها المياه، فتم انتشالها والاتصال بالإسعاف على الفور.