مفاجأة.. معالي زايد ليست مصابة بالسرطان

21:33

2014-10-29

الشروق العربي - وسط أخبار متضاربة عن إصابة الفنانة معالي زايد بالسرطان، ودخولها إلى العناية المركزة بمستشفى السلام الدولي، أجرت "العربية.نت" اتصالا بشقيقتها "مهجة" من أجل الاطمئنان على حالتها الصحية، ومعرفة حقيقة ما قيل عن حالتها الصحية.

حيث أكدت مهجة زايد أن أخبارا كثيرة تم تداولها بخصوص الأمر، وهي لا تعرف من أين جاءت هذه الأخبار، خاصة أن من قاموا بنشرها لم يتحدثوا مع الأطباء الذين يشرفون على حالة شقيقتها، ولم يطلعوا على التقرير الطبي.

مشيرة إلى كون الأزمة تتلخص في إصابة شقيقتها بأزمة شديدة في الرئة، تسببت في وضعها بالوقت الحالي على جهاز للتنفس الصناعي، موضحة أن ذلك تم قبل ما يقارب الأسبوع، ولكنها تجاوزت مرحلة الخطر التي كانت متواجدة في الأيام الماضية، وصارت الحالة مستقرة بعض الشيء في الوقت الحالي.

التدخين هو السبب

وحول السبب فيما جرى من تدهور للحالة الصحية، كشفت شقيقة معالي زايد عن كون التدخين بشراهة هو السبب في الرئيسي في أزمة الرئة، كما أكدت أن هناك محاولات لنقل الفنانة معالي زايد من مستشفى السلام الدولي إلى مستشفى المعادي العسكري، وإن كانت هذه المحاولات لم تنجح بشكل كامل بعد، نافية أن تكون هناك أية محاولات لنقلها خارج مصر من أجل تلقي العلاج.

أما عن الزيارة فقد أوضحت أنها ممنوعة، خاصة أن الفنانة تتواجد داخل غرفة العناية المركزة التي تمنع فيها الزيارة، غير أنها أكدت تلقيها عشرات الاتصالات من قبل أصدقاء الفنانة من أجل الاطمئنان على حالتها الصحية، حيث اتصل عدد كبير من الشخصيات، من بينها آثار الحكيم وأشرف عبدالغفور ورجاء الجداوي، وكانوا جميعا يرغبون في زياتها، إلا أنها تخبرهم بمنع الزيارة من قبل الأطباء.

وكان مسلسل "موجة حارة" الذي قام ببطولته إياد نصار وخالد سليم ودرة، هو العمل الأخير الذي قدمته معالي زايد في العام الماضي، حيث اختفت خلال شهر رمضان الماضي عن الدراما رغم تقديم بعض العروض لها.