"خلايا نائمة" تخطط لاغتيالات رفيعة المستوى ببغداد

14:39

2014-10-29

بغداد - الشروق العربي - ساد التوتر في العاصمة العراقية، بعد قيام وحدات تابعة لجهاز مكافحة الإرهاب وقوات أمنية بالانتشار في مناطق عدة وإعلانها الكشف عن خلايا نائمة تخطط للقيام بأعمال عنف واسعة.

وأفاد مصدر من وزارة الداخلية بأن إحدى هذه الخلايا المدعومة من الخارج والتي كشفها جهاز مكافحة الإرهاب، اعترفت بالتخطيط لاغتيال شخصيات سياسية كبيرة وقادة عسكريين وصحافيين، فيما قدر مسؤول أمني عراقي رفيع المستوى في الآونة الأخيرة، أن عدد المضبوطين بنحو 1500 عضو في خلايا نائمة غرب بغداد، و1000 آخرين في مناطق على مشارف المدينة.

من جهتها، قامت قوات الأمن في إطار عملية انتشار أمني بعمليات تفتيش للمركبات بحثاً عما وصفته بـ"خلايا نائمة" في حي العدل في بغداد، وأشار محللون عراقيون إلى أن المتطرفين يسعون إلى تحقيق اختراقات أمنية سريعة عقب الضربات التي وجهت لهم في مناطق عدة وتدمير مواقعهم.

وكانت الطائرات الأميركية وطائرات دول التحالف المهاجمة والقتالية وطائرات يتم التحكم فيها عن بعد استهدفت مواقع المتطرفين مجدداً قرب منطقة سد الموصل في 4 غارات، وقضت على وحدة قتال صغيرة وموقع قتالي وعربة وقاعدة إمداد لتنظيم "داعش".

كما دمرت غارتان وحدة صغيرة ودبابة للمتطرفين قرب الفلوجة، فيما نفذت غارات أخرى إلى الغرب من بغداد قرب سنجار، وإلى الشمال الغربي قرب حديثة.

من جانب آخر، أعلنت القيادة المركزية الأميركية أنها أنزلت بأمان في محيط قاعدة الأسد الجوية، المساعدات الإنسانية التي أرسلتها الحكومة العراقية إلى أعضاء قبيلة البونمر الذين فروا من هجمات "داعش" على منازلهم بالقرب من مدينة هيت العراقية.