هزاع بن زايد: مشاريع إسكان المواطنين توفر جميع الخدمات

14:35

2014-10-28

الشروق العربيقام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان يرافقه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بجولة تفقدية لمشروع مساكن المواطنين في منطقة بني ياس، حيث اطمأن سموهما إلى سير العمل في المشروع، ووقفا على آخر تطوراته . 
وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد بعد الجولة: "قمنا بزيارة هذا المشروع الرائع وهو يعد من المشاريع النموذجية فيما يتعلق بإسكان المواطنين وسوف تتوافر في هذا المشروع جميع الخدمات التي يحتاج إليها السكان" .
وأضاف سموه "إن هذا المشروع ينطلق من تجربة ثرية للإمارات في مجال الإسكان تمتد إلى ما قبل قيام الاتحاد، وهناك ذاكرة شعبية حول هذه المشاريع تجمع سكان هذه المنطقة وغيرها من مناطق البلاد، بما يعود بالنفع على المواطنين" .
ويأتي هذا المشروع الحيوي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة حثيثة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يهدف إلى إعادة إحياء منطقة بني ياس للمساهمة في إرساء مجتمعات متكاملة مستدامة ونابضة بالحياة . 
ورافق سموهما في الجولة التفقدية للمشروع كل من الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان وسعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية عضو المجلس التنفيذي وسعيد المقبالي وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع شؤون المجتمع ومصبح مبارك المرر مدير عام بلدية أبوظبي بالإنابة وسيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان بالإنابة وعويضة مرشد المرر الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" وعبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي وعدد من المسؤولين .
ويقع المشروع الذي يضم 410 وحدات سكنية بقيمة 787 مليون درهم قرب منطقة المفرق في إمارة أبوظبي على 3 قطع أراض متقاربة وتبعد 300 متر عن الشارع الرئيسي "أبوظبي - العين" وتنقسم الوحدات السكنية فيه إلى 3 و4 غرف نوم مصممة وفق الطرز الإماراتية والأندلسية والإسلامية وبمساحات تتجاوز 325 متراً مربعاً .
ويمثل المشروع جزءاً من جهود إعادة إحياء المناطق الأقدم في المدينة وتنسيق عملية التطوير الحضري فيها وإدارتها على نحو متناغم ومتناسق يساهم في تعزيز الفعاليات الاقتصادية والبيئة المحلية لجزيرة أبوظبي وتوفير نمط حياة متميز ونشاط اقتصادي متزايد . كما يؤكد هذا المشروع أن المجتمعات الحالية بوسعها الاستفادة بشكل كبير وفعال من عملية إعادة الإحياء من خلال تنفيذ خطط النقل وإقامة المرافق المجتمعية والمساكن إلى جانب تعزيز النسيج الاجتماعي والارتقاء بواقع البنية التحتية القائمة .
هذا وقد جهزت المساكن الجديدة ببنية تحتية مصممة وفق أرقى المعايير للمجتمعات السكنية المتكاملة، الأمر الذي يضمن تحقيق أعلى مستويات السلامة للسكان وتوفير أقصى درجات الراحة لهم، وذلك التزاماً بتجسيد المكانة الفريدة التي يحظى بها المواطنون لدى القيادة الحكيمة .