الجيش اللبناني يتوعد المسلحين الفارين بطرابلس

13:25

2014-10-28

بيروت- الشروق العربي- دعا الجيش اللبناني المسلحين الفارين في مدينة طرابلس (شمالي البلاد) إلى تسليم أنفسهم، متوعدا بملاحقتهم وتوقيفهم، وذلك بعد سيطرته على منطقة باب التبانة آخر معاقل المسلحين في المدينة، منهيا 3 أيام من الاشتباكات.

وقتل في المعارك التي بدأت الجمعة في وسط المدينة وامتدت إلى محيطها وتركزت في باب التبانة، 11 عسكريا و5 مدنيين، واعتقل الجيش أكثر من 160 مسلحا.

وأعربت الولايات المتحدة عن دعمها للبنان "الذي يبكي جنودا وضباطا سقطوا وهم يدافعون عن لبنان ضد مجموعات إرهابية"، كما أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر ساكي.

وأضافت المتحدثة أن واشنطن "تشيد أيضا بشجاعة أفراد القوات المسلحة اللبنانية الذين يعملون على حفظ الأمن في طرابلس وعكار لكل السكان".

وشهدت طرابلس منذ ثلاث سنوات سلسلة مواجهات دامية على خلفية النزاع السوري، لكنها المرة الأولى التي تدور فيها معارك بهذا العنف في وسط "عاصمة الشمال" بين الجيش والمسلحين المعارضين للنظام السوري.

وتسببت المعارك التي استمرت حتى ليل الأحد الاثنين في احتراق عشرات المنازل والمتاجر في وسط طرابلس وفي باب التبانة، وفي نزوح معظم السكان إلى قرى مجاورة أو إلى مدارس.