مباحثات مصرية بريطانية تتناول "الإرهاب"

13:15

2014-10-27

القاهرة- الشروق العربي - يجرى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مباحثات مع نظيره البريطاني، فيليب هاموند، تتناول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، فضلا عن العديد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، ومن بينها ظاهرة الإرهاب، وسبل تعزيز التعاون المشترك لمواجهتها.

كما يناقش شكري خلال زيارته الرسمية إلى لندن، التي بدأت صباح الأحد، وتستمر يومين، تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا، فضلا عن تطورات القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع بالعراق.

وتأتي زيارة شكري إلى لندن في ظل الإجراءات التي تتخذها السلطات البريطانية بشأن الجمعيات المشتبه في تمويلها لأي "أنشطة إرهابية أو متطرفة".

وقال شكري عبر الصفحة الرسمية له على موقع "فيسبوك" إنه سيجري خلال تواجده في لندن لقاءات مع عدد من المسئولين البريطانيين، من بينهم المبعوث البريطاني إلى ليبيا جوناثان باول، ووزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط توبايس الوود، ووزير خارجية الظل في حكومة حزب العمال البريطاني دوغلاس ألكسندر.

كما سيلتقي شكري مع رئيس وأعضاء المجموعة البريطانية لأصدقاء مصر في مجلس العموم البريطاني، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس، وعدد من كبار الشخصيات البريطانية، فضلا عن اجتماعه بمجلس الأعمال المصري البريطاني بمشاركة ممثلي كبرى الشركات البريطانية لبحث تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري وزيادة الاستثمارات البريطانية في مصر.