روسيف تتعهد بالإصلاح في فترتها الثانية

12:47

2014-10-27

بروكسل- الشروق العربي - قالت رئيسة البرازيل ديلما روسيف إن أهم أولوياتها في فترة رئاستها الثانية ستكون الإصلاح السياسي، ووعدت بالتعاون مع الكونغرس بشأن التغييرات التي تطلبها البلاد بعد إعادة انتخابها في جولة الإعادة التي جرت الأحد.

وكانت روسيف دعت لإجراء استفتاء عام على الإصلاح السياسي بعد احتجاجات واسعة النطاق شهدتها البرازيل في يونيو 2013، لكنها تخلت عن هذه المسألة في مواجهة اعتراض شديد من نواب البرلمان.

وأكدت روسيف خلال كلمتها بمناسبة الفوز التزامها بالانضباط المالي والسيطرة على التضخم.

وأعيد انتخاب روسيف بعد تقدمها بفارق، غير كبير، على منافسها من يمين الوسط إيسيو نيفيس، حسب نتائج رسمية نشرت مساء الأحد.

وفازت روسيف اليسارية بـ51.45% من الأصوات، مقابل 48.55% لمنافسها، وفق نتائج شبه نهائية بعد فرز 98% من بطاقات الاقتراع.

وسارعت روسيف إلى الكتابة على حسابها على موقع "تويتر"، "شكرا جزيلا" على أن تتحدث لاحقا في العاصمة برازيليا.

وأقر نيفيس بهزيمته داعيا روسيف إلى تبني "مشروع صادق" من أجل البلاد.