المغرب يرفع الحذر لمستويات قياسية في مواجهة الإرهاب

05:36

2014-10-26

الرباط- الشروق العربي- أعلن المغرب عن رفع "حالة اليقظة إلى أعلى مستوى"، بتوجيه مباشر من العاهل المغربي محمد السادس، لمواجهة "كل التهديدات" التي تحيط بالبلاد.

وأشار بيان لوزارة الداخلية إلى أن السلطات المغربية بدأت في برنامج أمني غير مسبوق، اسمه "حذر"، يشارك فيه "الجيش المغربي، إضافة إلى كل من الدرك والشرطة والقوات المساعدة المغربية".

و"حذر" برنامج أمني جديد، ويتوخى "حماية المواطنين المغاربة والزوار الأجانب"، وسيغطي مختلف "المرافق ذات الطبيعة الحساسة"، ومن بينها المطارات والموانئ في المغرب.

وسينتقل المغرب إلى "مستويات عالية من اليقظة الأمنية" لحماية مطار محمد الخامس، أكبر مطار مغربي، في مدينة الدار البيضاء، لأنه يستقبل غالبية الرحلات الدولية التي تقصد وتغادر المغرب.

وفي مطار محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء، عقدت قيادات عسكرية واستخباراتية وأمنية وحكومية "اجتماعا رفيع المستوى"، ترأسه محمد حصاد، وزير الداخلية المغربي، لتسطير "إجراءات ميدانية" لحماية كل "موقع حساس واستراتيجي" مغربي.

ويأتي رفع المغرب لليقظة الأمنية إلى "مستويات قياسية"، وسط تزايد التهديدات الأمنية في شمال إفريقيا، ووسط استمرار تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا، وتصاعد جديد لقوة الجماعات المتطرفة في مالي، وانتظار العشرات من "الداعشيين" المغاربة الفرصة للعودة إلى المغرب، لتنفيذ عمليات إرهابية بأسلوب "الذئاب المنفردة".

ففي شهر يوليو الماضي، كشفت الرباط عن وجود "تهديدات إرهابية جدية" من جماعات إرهابية بناء على معلومات استخباراتية.

هذا وسبق للصحافة المغربية خلال الصيف الماضي، أن تحدثت عن تهديدات إرهابية بطائرات مدنية مصدرها ليبيا لاستهداف مطارات المغرب، على طريقة هجمات 11 سبتمبر 2001، في مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك.