سيف بن زايد: فخورون بأبناء وبنات الوطن

15:56

2014-10-25

الشروق العربي - أعرب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية عن اعتزازه بالكوادر الوطنية وجهودها في مسيرة النهضة والتطوير قائلا "ان ما يثلج صدورنا اليوم أن أبناء وبنات الوطن هم القائمون على كل مرافق شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات ويقومون بتدريب الطلاب بإستخدام أحدث التقنيات الموجودة".

جاء ذلك عقب افتتاح سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية المقر الجديد لشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات الواقع في منطقة الخرير في مدينة العين بحضور سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان.

ووجه سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات بمتابعة تحديث وتطوير برامج التدريب في مجال تأهيل وتعليم الأفراد قيادة المركبات على نحو يتوافق مع القيادة الآمنة على الطرق.

وأكد سموه حرص حكومة دولة الإمارات على الاهتمام بجودة الحياة في مجتمعنا عبر تقديم خدمات متميزة لتعزيز ثقة الجمهور وزيادة رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة لهم وفق أفضل المعايير العالمية، مشيرا إلى ارتباط المدن الاقتصادية وعجلة التنمية بحركة تنقل المركبات ومستوى السائقين ماينعكس على الوجه الحضاري للدول المتقدمة وبما يعزز من جهود تعزيز السلامة المرورية وفق افضل المعايير المعتمدة عالميا.

 

كما حضر الحفل الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية واللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية واللواء خليل داوود بدران مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي وعضو مجلس إدارة شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات والدكتور طيب كمالي رئيس مجلس الإدارة وراشد سالم لخريباني النعيمي نائب رئيس مجلس الإدارة وخالد خليفة المنصوري الرئيس التنفيذي للشركة وعدد من الضباط.

وقال خالد خليفة المنصوري إن "الإمارات لتعليم القيادة" باشرت تقديم خدماتها في مدينة العين من خلال مقرها الجديد الذي تم تشييده بمنطقة الخرير على مساحة 321 ألفا و549 مترا مربعا والمزود بقاعات التدريب النظري المجهزة بأحدث التقنيات ومجموعة كبيرة من الأقسام والمرافق الخدماتية وميدان التدريب العملي والتي توفر بيئة ملائمة للطلبة أثناء تلقي التدريبات في المجالين النظري والعملي.

وتتميز شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات بالتدريب من خلال برج المراقبة لإتاحة الفرصة للمتدربين المؤهلين للقيادة الحرة والمتابعة المستمرة من خلال نظام دقيق لضمان سلامة المتدربين وتوفير قاعات مزودة بأفضل التجهيزات التقنية مثل أجهزة المحاكاة التي تتيح للطالب المستجد تجربة القيادة في العالم الافتراضي ضمن سيناريوهات القيادة في الحالات الجوية السيئة مثل: الأمطار والضباب للتعرف على ردة الفعل لدى الطالب في مثل هذه الظروف وتدعم هذه الأجهزة عملية الشرح والتوضيح من خلال المدربين المختصين والمؤهلين والمناهج التدريبية القائمة على أهم الخبرات العالمية والمحلية في مجال السلامة المرورية.

وتوفر الشركة "قاعة السلامة" لتمكين الطلاب من خوض تجربة فريدة من نوعها في أجهزة السلامة المختلفة ومنها السيارة المنقلبة والتي تساعد على التعرف إلى فهم أهمية استخدام حزام الأمان، كما تتوافر قاعات مخصصة لتعليمهم أجزاء المركبة وهي مزودة بسيارة شفافة كاملة الحجم في ما خصصت الشركة دورات تدريبية لإعادة تأهيل سائقي الحافلات المدرسية وذلك حفاظا على سلامة أطفالنا وأخرى للتدريب على القيادة الدفاعية والقيادة الصحراوية.

وتقوم رسالة الشركة على تقديم خدمات تعليم وتدريب القيادة والمعايير ذات الصلة وفقا لأعلى مستويات الجودة بما يتخطى توقعات المتعاملين وزيادة الوعي بسلامة الطرق لدى أفراد المجتمع ورؤيتها أن تكون المؤسسة الأولى في تقديم خدمات تعليم القيادة بما يسهم في جعل الطرق أكثر سلامة للمجتمع في ما حددت القيم بالمسؤولية الاجتماعية والتركيز على المتعاملين وبناء الشراكات والإبداع والأخلاق الحميدة والعمل بروح الفريق الواحد. ووفقا لرؤى الشركة في تدريب الطلبة فإنها توفر في مجال التدريب على قيادة المركبات الخفيفة والثقيلة والحافلات الثقيلة والدراجات النارية للمتدربين معلومات أساسية عن المركبات ولمحة عامة عن قوانين المرور وسبل الحد من خطر الوفيات والإصابات على الطرق، كما تعرف الطلبة بمهارات القيادة الآمنة وتصقل مهاراتهم في موضوعات أنظمة المرور والقيادة داخل المدن وخارجها وتحديد المخاطر المحتملة وتقييم المخاطر.