أوروبا ترفض إقامة مونديال 2022 بالشتاء

15:12

2014-10-25

الشروق العربيأعلنت روابط الدوريات الأوروبية المحترفة في كرة القدم رفضها إقامة نهائيات كأس العالم في قطر عام 2022 في فصل الشتاء.

ويريد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نقل البطولة من الصيف إلى الشتاء لتجنب الحرارة المرتفعة، لكن ذلك يتطلب توقف أبرز بطولات الدوري في أوروبا لمدة ستة أسابيع.

ودعت روابط الأندية الأوروبية في المقابل في جمعيتها العمومية في ستوكهولم إلى إبقاء مونديال 2022 في الصيف.

كما عارضت شبكات البث التلفزيوني نقل النهائيات إلى الشتاء، لتزيد الضغط على الفيفا الذي كان شكل فريق عمل للبحث مع الأطراف المعنية في الموعد الأفضل لإقامة النهائيات.

ومن غير المرجح أن يتم اتخاذ أي قرار بهذا الشأن قبل فبراير المقبل.

واعتبرت جمعية روابط البطولات في أوروبا التي تمثل 31 بطولة دوري من بينها الدوري الإنكليزي والإسباني والألماني، أن إقامة النهائيات في الشتاء سيضر بالبطولات الأوروبية.

وقال رئيس الجمعية الفرنسي فريديريك تيرييز "إن جمعية الروابط تعتبر أن أي إعادة جدولة لكأس العالم ستكون مضرة للمسابقات المحلية وبطولات الدوري من الناحيتين التجارية والرياضية".

من جهة أخرى، تحدثت وسائل الإعلام البريطانية عن أن اتحاد الأندية الأوروبية الذي يضم 214 ناديا كبيرا، منها ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنكليزي وبايرن ميونيخ الألماني، قد يضغط لإقامة مونديال قطر في مايو.

وبحث اتحاد الأندية الأوروبية في اجتماعه بلندن في وقت سابق من الشهر الجاري إمكانية إقامة مونديال 2022 في مايو، في وقت سيجتمع فريق العمل الشهر المقبل لبحث الأمر.

وشدد رئيس الاتحاد الدولي، السويسري جوزيف بلاتر، على أنه لا يمكن إقامة النهائيات في الصيف بسبب الحرارة التي تتخطى حاجز الـ40 درجة مئوية في قطر.

واقترح شهري نوفمبر وديسمبر، لكن ذلك سيؤدي إلى تجزئة موسم البطولات الأوروبية وأيضا إيقاف دوري أبطال أوروبا.

وفي حين اعترف بلاتر بأن إقامة المونديال في الشتاء سيضر بالأندية الأوروبية، أكد أن "كأس العالم أمر مهم للغاية".