إشتعلت جبهة طرابلس: الجيش اللبناني بمواجهة الإرهابيين

14:25

2014-10-25

الشروق العربي 

بيروت: بعد اشتعال جبهة طرابلس أمس مع الجيش اللبناني، يطرح السؤال عن مدى جدوى الخطة الأمنية اليوم، ومدى تفاعل الاشتباكات في طرابلس، في هذا الصدد يقول نائب الشمال نضال طعمة عن تيار المستقبل لـ"إيلاف" إن ما جرى في طرابلس بالأمس لا علاقة له بالخطة الأمنية، رغم أنه يمكن القول إنها واجهت الكثير من الصعوبات، وما جرى  أن الجيش أصبح بمواجهة الإرهابيين في طرابلس، والمعركة في طرابلس بين الجيش اللبناني والإرهاب الذي يهدد لبنان، رغم أن الخطة الأمنية الأولى في طرابلس تشوبها عوائق كثيرة، وما يحصل في طرابلس هو إرهاب على الجيش، لكن لا وجود لبيئة حاضنة لهذا الإرهاب، والإرهابيون محدودون.

ويلفت طعمة إلى أن الجيش اللبناني استطاع حتى الآن السيطرة على مداخل الأسواق التجارية في البلدة، ولكنها حرب شوارع من خلال تشتيت الجيش، ويجب على اللبنانيين أن يحضنوا الجيش ويدعموه بكل طوائفهم.
أما النائب السابق إسماعيل سكرية ( الوفاء للمقاومة) فيؤكد لـ"إيلاف" أن الخطة الأمنية فشلت فشلاً كبيرًا في طرابلس، وما حصل بالأمس يهددها.
ويرى سكرية أن الوضع في طرابلس يختزن القابلية الكبيرة للتفاعل أكثر وأكثر.
 
دور السياسيين
 
ويؤكد طعمة أن دور السياسيين محدود اليوم في ظل تهديد الإرهابييين للجيش اللبناني، ولكن نناشد الجميع أن يقف بمؤازرة الجيش اللبناني من خلال إعطائه الدعم الكامل، كلنا نقف لدعم الجيش اللبناني وللإبلاغ عن أي تهديد أو مخالفة تطاله.
 
 
خلفيات الاشتباكات في طرابلس
 
عن خلفيات الإشتباكات في طرابلس يقول طعمة إن الإرهابيين يصرّون على القول إن هذه المجموعات تستطيع أن تتحرك في كل لبنان، فمنذ فترة كانت في عرسال واليوم في طرابلس، والأمر عائد إلى الحرب والأحداث في سوريا، ويبقى الأمر من ضمن التهويل برأي طعمة ولا مجال لنجاحه.
 
ويلفت طعمة إلى إمكانية انتقال الأحداث والاشتباكات إلى مناطق أخرى رغم ذلك ستبقى محدودة، لأن هذه الفئة من الإرهابيين لا تجد لها أي بيئة حاضنة في كل مناطق لبنان، قد يكون هناك بعض الخلايا النائمة للإرهاب غير أنها تبقى محدودة، لأننا نلاحظ رفض اهالي المنشقين لما يقوم به أبناؤهم ولا يدعمونهم إطلاقًا.
 
ولا يمكن بحسب طعمة أن تحضن أي منطقة لبنانية أي إرهاب أو إرهابيين.
 
حول هذا الموضوع يقول سكرية إن أجواء طرابلس قابلة دائمًا للاشتعال، مع وجود مسلحين وتحريض على الجيش، ولكن لم هذا التوقيت ؟ الأمر غير معروف حتى الساعة.
ويؤكد سكرية أن كل المناطق اللبنانية مهددة اليوم بأن يحصل فيها ما حصل في عرسال وطرابلس وسائر المناطق، خاصة تلك التي تحوي مجمعات للاجئين السوريين في مناطق شبعا وجبل الشيخ وفي البقاع الغربي.