الحراك الجنوبي يتوعد صنعاء بالتصعيد

17:11

2014-10-24

صنعاء - الشروق العربي - توعد الحراك اليمني الجنوبي بتصعيد احتجاجاته المطالبة بالانفصال عن الشمال، ودعا أنصاره إلى المشاركة الجمعة في "يوم غضب" في عدن التي تشهد منذ عدة أيام اعتصامات مناهضة للحكومة المركزية.

وفي خطوة تصعيدية تهدف إلى زيادة الضغط على الشمال، انضم الآلاف من موظفي المؤسسات الحكومية والنقابات العمالية في عدن، كبرى مدن الجنوب، إلى ساحة الاعتصام في حي خور مكسر بالمدينة.

وتزداد يوما بعد يوم خيم المحتجين من أنصار الحراك الجنوبي، الذين بدأوا في 14 أكتوبر، اعتصاما مفتوحا للمطالبة بـ"فك الارتباط"، في محاولة لاستغلال الفراغ الحكومي وهشاشة الدولة في صنعاء.

وانضمت الى الاعتصام، حيث ترفرف أعلام دولة الجنوب السابقة، نقابات موظفي شركة مصافي عدن وميناء عدن وشركة النفط والاتصالات والتربية والتعليم وإذاعة وتلفزيون عدن، وصحيفة 14 أكتوبر الرسمية وغيرها.

ويرى قادة الحراك أن ما تشهده صنعاء منذ سقوطها بيد المسلحين الحوثيين وانشغال النظام بالصراع الدائر بين القوى الشمالية، عوامل تؤمن فرصة سانحة لاستعادة دولتهم الجنوبية السابقة التي كانت قائمة حتى العام 1990.