خليل الحيه: عضو المكتب السياسي لحركة حماس ساعة الانفجار تقترب

15:09

2014-10-24

غزة – الشروق العربي – مسعد المهموم -حذر عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) خليل الحية مساء الخميس، من ساعة انفجار الشعب الفلسطيني في حال الاستمرار في تأخير إعادة إعمار قطاع غزة.

وشدد الحية خلال مهرجان نظمته حماس في خان يونس جنوب قطاع غزة لتكريم أهالي أكثر من 600 شهيد ارتقوا خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، على رفض أي مساومة على إعادة إعمار غزة.

وقال إن الشعب الذي صنع الانتصار لا يمكن أن يقبل أن يساوم على الإعمار ونحن من وراء هذا الشعب بمواقفنا السياسية وسلاحنا .

وتابع الحية قائلا: "لا تؤخروا الإعمار لحظة ولا تراهنوا على طول صبر شعبنا حتى لا تنفجر المنطقة من جديد وحتى لا يندم النادمون وتسقط كل الرهانات وهذه رسالتنا نوجهها إلى الحكومة وللسلطة والأمم المتحدة وأطراف المنطقة ".

مشيراً الى أنه لا مبرر إزاء استمرار عدم دخول مواد البناء والبدء في إعادة الإعمار بعد سحب كل الذرائع أمام الآليات المعلنة لذلك، محذرا من أن شعبنا قادر على إرغام الجميع على البدء فورا في إعمار الأعمار.

ومن جهة أخرى طالب الحية بوقف التنسيق الأمني الذي تجريه أجهزة أمن السلطة الفلسطينية مع الاحتلال الإسرائيلي في ظل بناء المستوطنات الإسرائيلية وهدم المنازل في القدس و تهويد المسجد الأقصى المبارك.

وقال إن "المصالحة الوطنية ضرورة لكن ذلك لا يعني الصمت على قمع التظاهرات المنتفضة دفاعا عن المسجد الأقصى وهو ما يجب وقفه فورا لان ذلك سياسة خرقاء علي حد تعبيره .

وحث الحية على انتفاضة الأمة العربية والإسلامية لنصرة المسجد الأقصى والمساس به من قبل الصهابية الإسرائيليين خط أحمر لا يمكن القبول بأي مساس به ويجب وقف العدوان عليه.

و دعا الأمة إلى تضافر الجهود للوقوف مع المقاومة التي أقامت الحجة على الأحزاب والدول وكل محبي فلسطين.

وخاطب الحية أهالي شهداء خان يونس قائلا: "نحن وإياكم على موعد النصر ودمنا وأرواحنا معكم وطريقنا وهدفنا واحد، لن نتخلى عنكم .

واختتم المهرجان بعبارته التي قال فيها أن المعالي لا تنال إلا بالتضحيات فلا حزن ولا تراجع بل إن هذه الدماء ما زادتنا إلا إصرارا .