نتانياهو: حماس لم تحقق مطالبها

02:01

2014-08-28

القدس - الشروق العربي - أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الأربعاء، أن حركة حماس لم تحقق أيا من مطالبها في وقف إطلاق النار الذي أعلن في قطاع غزة.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحفي في القدس، في أول تصريح له منذ إعلان وقف إطلاق النار، إن "حماس تلقت ضربة قاسية ولم تحقق أيا من مطالبها لتوقيع وقف إطلاق النار".

ورأى نتانياهو محاطا بوزير الدفاع، موشيه يعالون، ورئيس الأركان، بيني غانتز، أنه "لا يزال من المبكر جدا معرفة ما إذا كان الهدوء قد عاد على المدى البعيد".

وعلى الجانب الآخر، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إن المقاومة أبهرت العالم وفاجأت إسرائيل، مشيرا في كلمة خلال احتفال لحماس في غزة، إلى أن هناك تطورا في أداء المقاومة على كل المستويات خلال الحرب.

استئناف المفاوضات

وقالت مصادر مصرية مطلعة إن الوفد الفلسطيني برئاسة عزام الأحمد يصل القاهرة صباح السبت على أن يتم استئناف المفاوضات في اليوم التالي، وأضافت أن هذه الجولة من المفاوضات ستتواصل في إطار زمني قد يستمر لمدة شهر لبحث الموضوعات العالقة بين الجانبين.

وتلتزم إسرائيل والفصائل الفلسطينية، الأربعاء، بوقف إطلاق النار، في دليل على صمود الهدنة بين الطرفين، التي تم التوصل لها الثلاثاء، بوساطة مصرية.

وأعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لـ"فرانس برس"، صباح الأربعاء، أن الطرفين ملتزمان بوقف إطلاق النار الدائم، بعد 50 يوما من المعارك.

وقالت المتحدثة: "لم تجر أي عملية إطلاق صواريخ على الأراضي الإسرائيلية أو غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة منذ مساء الثلاثاء".

وصول مساعدات

ميدانيا، وصلت أكثر من مئتي طن من المساعدات التي أرسلتها السعودية وسلطنة عمان وتركيا وصلت، الأربعاء، إلى قطاع غزة عبر الجانب المصري من معبر رفح.

وقال مسؤول مصري إن أول قافلة مساعدات دخلت القطاع تحمل 150 طنا من الأدوية والمعدات الطبية مقدمة من الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وتابع أن القافلة الثانية التي وصلت محملة بـ 45 طنا من المعدات الطبية، أرسلتها الجمعية الخيرية في سلطنة عمان، كما وصلت مساعدات إنسانية من تركيا أيضا.

ويعد معبر رفح هو الوحيد غير الخاضع لسيطرة إسرائيل.