بوتين يحادث محمد بن زايد الخميس

14:22

2014-10-23

الشروق العربي 

نصر المجالي: يتحادث ولي عهد أبوظبي الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي الخميس.

وقالت الرئاسة الروسية في بيان إن اللقاء سيتناول التعاون المشترك بين روسيا ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات عديدة، وبالأخص في مجال الاستثمار ومجال الطاقة، ويشهد تبادلاً للآراء في قضايا هامة تخص المنطقة.

ويأتي اللقاء بعد أيام من الاجتماع الرابع للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وروسيا الاتحادية الذي عقد في موسكو حيث كان التركيز على دعم حجم التبادل التجاري بين البلدين. وكانت آخر زيارة للشيخ محمد بن زايد لموسكو في أيلول (سبتمبر) 2013.

وكان وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد آل نهيان قال على هامش الاجتماع: "إن روسيا تعتبر شريكا اقتصاديا استراتيجيا مهما لدولته"، موضحاً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين شهد تطورا ملحوظا ببلوغه 2.5 مليار دولار في عام 2013، مقارنة بـ 1.48 مليار دولار في عام 2012.

وأضاف أن هذا الرقم لا يعبر عن تطلعنا لمستوى تطور العلاقات الثنائية الحالية ولكن يدعونا إلى إيجاد مزيد من الطرق والوسائل لزيادة حجم التبادل التجاري، مشيرا إلى أن قيمة الاستثمار المتبادل بين البلدين تجاوزت 18 مليار دولار.

كما وقعت إمارة أبوظبي خلال شهر أيلول (سبتمبر) 2013 في موسكو مذكرة تفاهم لإنشاء صندوق إستثمارات بقيمة خمسة مليارات دولار ويعد هذا الاستثمار الأضخم الذي تقوم به جهة خارجية في البنى التحتية الروسية.

علاقات صداقة

وأوضح وزير الخارجية الإماراتي أن دولة الإمارات وروسيا الاتحادية ترتبطان بعلاقات صداقة ودية مبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تطوير هذه العلاقات والارتقاء بها، مشيرا إلى أن انعقاد هذا الاجتماع يدل على النجاح الذي حققته الاجتماعات السابقة للجنة المشتركة بين البلدين.

ولفت الشيخ عبدالله إلى أن هناك فرصا عديدة لتبادل الخبرات بين البلدين لاسيما في مجالات التصنيع والبنية التحتية وغيرها، مشيرا إلى وجود تعاون بين دولة الإمارات وروسيا في مجالات الاستخدام السلمي للطاقة الذرية والنفط والغاز والتعدين.

وأشار وزير الخارجية الإماراتي إلى أن السياحة بين البلدين تشهد تطورا ملحوظا فقد بلغ عدد الرحلات الأسبوعية بين البلدين 68 رحلة في حين تجاوز عدد السياح الروس إلى دولة الإمارات 280 ألف سائح حتى شهر تشرين الأول (أكتوبر) من عام 2014، وتجاوز عدد الجالية الروسية من المقيمين في الدولة 18 ألف شخص.

 وختم عبدالله بن زايد قائلاً: "هناك فرص كبيرة أمام القطاع الخاص من الجانبين للاستثمار المتبادل، وأدعو إلى تكثيف اجتماعات مجلس رجال الأعمال بين البلدين لإيجاد فرص استثمارية جديدة وتذليل العقبات أمام رجال الأعمال في البلدين".