وصادرت السلطات التونسية حزاما ناسفا وسلاح كلاشينكوف و5 قذائف يدوية وعبوتين ناسفتين لتفخيخ السيارات وعبوة ناسفة إضافة إلى صواعق وخراطيش. 

ويأتي العثور على مخبأ للأسلحة بعد أسبوع فقط من هجم انتحاري استهدف حافلة للأمن الرئاسي، في قلب العاصمة التونسية أسفر عن مقتل 12 عنصرا.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي الهجوم على الحافلة، بعد هجومين سابقين استهدفا سياحا في سوسة، خلال يونيو الماضي، وآخرين في متحف باردو بالعاصمة التونسية.