وأضاف: "قدمنا تنازلات لأننا لم نكن نريد الحرب أو الدمار، ولسنا من هواة القتل، لكنني اليوم أقولها بكل وضوح، ليس أمامنا إلا أن نوقف الانقلابيين عن انقلابهم، والتدخل الإيراني عن أهدافه.. ليس أمامنا إلا الانتصار لشعبنا ولحريته وكرامته".

وجدد هادي دعوته للأمم المتحدة لحماية الشعب اليمني، قائلا: "نطالب أن تقوموا بدوركم المهم لحماية الشعب اليمني من بطش الميليشيات، وذلك من خلال العمل الجاد وتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2216".

وأشاد الرئيس اليمني بجهود المبعوث الدولي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ، "التي تدفع نحو تنفيذ قرار مجلس الأمن الأخير"، متمنيا أن تكلل تلك الجهود بالنجاح.