ارتفاع كمية السمك المصطاد بعُمان بنسبة 8 % مقارنة بـ2014

12:31

2015-11-30

دبي-الشروق العربي-بلغ إجمالي كميات أسماك الصيد الحرفي بسلطنة عمان حتى نهاية أغسطس/ آب الماضي 141 ألفاً و688 طناً بنسبة زيادة قدرها 8% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت الكمية في الفترة نفسها من العام الماضي نحو 131 ألفاً و200 طن، فيما بلغ إجمالي القيمة حتى أغسطس/ آب الماضي 110 ملايين و635 ألف ريال عماني بنسبة زيادة قدرها 3.8% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2014 التي بلغت قيمة الأسماك فيها 106 ملايين و621 ألف ريال عماني، وفق ما أشارت إليه الإحصائيات الأولية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

وجاءت أعلى كمية من الأسماك المنزلة بالصيد الحرفي حتى نهاية أغسطس/ آب الماضي في محافظة جنوب الشرقية حيث بلغت الكمية 35 ألفاً و744 طناً تلتها محافظة الوسطى بـ35 ألفاً و62 طناً ثم محافظتا شمال الباطنة وجنوب الباطنة بـ24 ألفاً و612 طناً.

وبلغت كمية الأسماك المنزلة بالصيد الحرفي في محافظة ظفار 24 ألفاً و363 طناً وفي محافظة مسندم 11 ألفاً و893 طناً أما في محافظة مسقط فقد بلغت الكمية 10 آلاف و15 طناً.

وكانت الكمية الأكبر من الأسماك من نصيب الأسماك السطحية الصغيرة، حيث بلغت الكمية حتى أغسطس/ آب الماضي 56 ألفاً و53 طناً مقارنة مع 49 ألفاً و885 طناً خلال الفترة نفسها من عام 2014م وبنسبة زيادة قدرها 12.4%.

وزادت كمية الأسماك السطحية الكبيرة المنزلة بنسبة 15.7% لتبلغ حتى نهاية أغسطس/ آب الماضي 40 ألفاً و680 طناً مقارنة مع 35 ألفاً و166 طناً خلال الفترة نفسها من عام 2014.

وبلغت كمية الأسماك القاعية المنزلة بالصيد الحرفي حتى نهاية أغسطس/ آب الماضي 34 ألفاً و466 طناً بانخفاض قدره 4.3% عن الفترة نفسها من عام 2014 التي بلغت فيها الكمية 36 ألفاً و21 طناً.

أما الكميات المنزلة من القرشيات فقد زادت بنسبة 27.7% لتبلغ بنهاية أغسطس/ آب الماضي 6 آلاف و898 طناً مقارنة مع 5 آلاف و401 طن في الفترة نفسها من العام الماضي.

وفيما يخص القشريات والرخويات فقد شهدت الفترة حتى نهاية أغسطس/ آب الماضي تنزيل 332 طناً من الشارخة و284 طناً من الروبيان وألفين و407 أطنان من الحبار، فيما لم يتم تنزيل أي كميات من سمك الصفيلح نظراً لعدم بدء الموسم الخاص بصيده.

الجدير بالذكر أن إجمالي الكميات المنزلة بالصيد الساحلي والتجاري بلغت حتى نهاية أغسطس/ آب الماضي ألفين و339 طناً و580 طناً على التوالي.