وحقق برشلونة فوزه الحادي عشر مقابل هزيمتين منتشيا بانتصاريه الكبيرين خلال أسبوع: الأول على غريمه التقليدي ريال مدريد في عقر داره 4-صفر في البطولة المحلية، والثاني على روما الإيطالي 6-1 في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها.

ودفع المدرب الكتالوني لويس إنريكي بكامل نجومه خصوصا الرباعي الذهبي أندريس إنييستا والأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز الذي كاد يفتتح التسجيل في وقت مبكر بعد تمريرة من نيمار، لكن التدخل في وقت مناسب من جانب الحارس جيرونيمو رولي منعه من ذلك (3).

وفرض برشلونة حصارا على ضيفه منذ البداية، وتدخل رولي مرة جديدة وخطف الكرة من على قدم نيمار بعد كرة بينية من ميسي (10)، ووقف القائم الأيمن في وجه رأسية إنييستا الذي خاض اليوم مباراته رقم 369، وذهبت تسديدة سيرخيو كاناليس فوق العارضة في أول محاولة لسوسييداد (16)،

وافتتح برشلونة التسجيل بعد كرة من ميسي إلى البرازيلي داني الفيش في الجهة اليمنى أعادها عرضية أمام المرمى تلقفها مواطنه نيمار وزانها في الشباك (22).

وأسفر الضغط الكتالوني عن هدف ثان بعدما رفع ألفيش نفسه كرة من الجهة اليمنى إلى قلب المنطقة قابلها سواريز وهي طائرة بتسديدة مقصية استقرت في الشباك (41) مسجلا هدفه الثاني عشر.

وفي الشوط الثاني، جاء الهدف الثالث من لعبة ثلاثية مشتركة بدأها إنييستا بتمريرة إلى الفرنسي جيريمي ماتيو في الجهة اليسرى عكسها عرضية داخل المنطقة وتابعها نيمار بيسراه في الشباك (53) رافعا رصيده إلى 14 هدفا في صدارة ترتيب الهدفين.

وكثرت الفرص الضائعة من جانب برشلونة في الوقت الباقي من عمر اللقاء قبل أن ينجح ميسي في الوقت بدل الضائع بإضافة الهدف الرابع في المباراة والرابع له في البطولة بعد أن تلاعب نيمار بالمدافع أريتز ألوستوندو ومرر كرة إلى سواريز فأعادها بدوره إلى البرازيلي الذي عكسها إلى الأرجنتيني أودعها مباشرة الشباك (90+2).

ورفع برشلونة رصيده إلى 33 نقطة وابتعد 7 نقاط مؤقتا عن أتلتيكو مدريد الذي يستقبل لاحقا اليوم إسبانيول، فيما وقف رصيد ريال سويسييداد الرابع عشر عند 12 نقطة.

وتقام اليوم أيضا 3 مباريات أخرى، وتختتم المرحلة غدا الأحد بإقامة المباريات الأربع الأخيرة.