تقدم للجيش ببنغازي ودعوة للعصيان بطرابلس

15:11

2014-10-22

طرابلس- الشروق العربي - أحكم الجيش الليبي سيطرته، الثلاثاء، على مطار بنغازي شرقي البلاد بعد أسبوعين من المعارك مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي، بينما دعت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا إلى العصيان المدني في طرابلس حتى تستعيد قواتها السيطرة على العاصمة التي تحكم المليشيات قبضتها عليها.

وقال مصدر عسكري إن الجيش الليبي تمكن من تأمين الطرق المؤدية للمطار، بينما حل دمار هائل بمبنى المطار، الذي كان مسرحا لاشتباكات عنيفة استخدمت فيها قذائف الهاون ومضادات الطائرات.

وذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن  جريحين سقطا في تفجير انتحاري في منطقة دريانة بمدينة بنغازي شرقي ليبيا.

وقتل أكثر من 76 شخصا في الاشتباكات منذ يوم الأربعاء، ومازال القتال مستمرا في أجزاء أخرى من بنغازي.  

إلى ذلك، قصف الطيران الحربي الليبي مواقع تابعة للميليشيات في مدينة درنة شرقي ليبيا، في حين أعلن الجيش انتظاره الأوامر من رئاسة الأركان لدخول المدينة.            

دعوة للعصيان المدني

من جانبها، ذكرت حكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك أنها "أعطت أوامرها لقوات الجيش الليبي بأن تتقدم باتجاه مدينة طرابلس لتحريرها وتحرير مرافق ومنشآت الدولة من المجموعات المسلحة".

كما طلبت من المواطنين "إعلان العصيان المدني في كافة أرجاء المدينة انتظارا لدخول الجيش الليبي لتحرير المدينة"، طبقا للبيان.

وقالت إنها تطلب من المواطنين "وقف التعامل مع هذه المجموعات المسلحة ومع الحكومة غير الشرعية التي أقامتها بعد الاستيلاء على مدينة طرابلس بقوة السلاح وعدم الالتحاق بأعمالهم"، بحسب البيان.

وطالبت الحكومة أهالي طرابلس بعدم القيام بأي أعمال انتقامية ضد الممتلكات الخاصة وعدم التعدي على أي فرد من هذه المجموعات بعد القبض عليه بل يجب سليمه لقوات الجيش الليبي التي ستتعامل معه وفق القانون.

وأكدت الحكومة أنها ستقدم رئيس المؤتمر الوطني العام السابق نوري أبوسهمين ورئيس الحكومة غير الشرعية عمر الحاسي "ومن تواطأ معهم في الانقلاب على الشرعية" إلى المحاكمة.