معارك وسط اليمن.. وتظاهرات بصنعاء

15:07

2014-10-22

صنعاء - الشروق العربي - تجددت المواجهات المسلحة بين الحوثيين ومسلحين تابعين لتنظيم القاعدة، الثلاثاء، في جبهات متعددة بأطراف مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء وسط اليمن، بينما شهدت العاصمة اليمنية صنعاء تظاهرات للمطالبة برحيل المسلحين الحوثيين.

وأوضحت مصادر أن الاشتباكات بين الطرفين تجددت في المداخل الجنوبية للمدينة وباتجاه منطقة قيفة.

وأكدت مصادر أمنية وقوع خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين خلال اليومين الماضيين.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء، تظاهرات، للمطالبة برحيل المسلحين الحوثيين، وتسليم المؤسسات التي يسيطرون عليها، إلى قوات الامن والجيش.

وردد المتظاهرون، الذين جابوا عددا من شوارع صنعاء، شعارات تؤكد على ضرورة تحمل الأمن والجيش مسؤولياتهما، لتجنيب المدن الصراعات والاقتتال.             

من جانب آخر، أشارت مصادر يمنية، إلى أن التقسيم المقترح لحصص الأحزاب، في الحكومة الجديدة، يتضمن 9 وزارات لحزب المؤتمر الشعبي العام وحلفائه، ومثلها لأحزاب اللقاء المشترك، إضافة إلى 6 حقائب للحوثيين، ومثلها للحراك الجنوبي، على أن تكون الوزارات الأربع السيادية، من نصيب الرئيس عبد ربه منصور هادي.

الأمم المتحدة

وفي نفس السياق، كشف مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، متورط في عرقلة العملية السياسية في اليمن.

وقال المصدر الدبلوماسي إن فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الخاصة باليمن، قال إن صالح ونجله أحمد علي عبد الله صالح، بالإضافة زعيم الحوثيين، عبد الملك الحوثي، عرقوا العملية الانتقالية في البلاد.

وأكد المصدر على إحالة اسم صالح ونجله، والحوثي إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن.