وأوضح أن المحامي الكردي المعروف إلتشا قتل في الاشتباك بين رجال الشرطة والمسحلين أثناء عقده مؤتمرا صحفيا في ديار بكر، مشيرا إلى أن المحامي كان بحماية رجال الشرطة.

وذكر شهود عيان أن التشا أصيب برصاصة قاتلة في الرأس بينما كان يدلي بتصريحات للصحفيين، بحسب وكالة فرانس برس.

وتحدثت مصادر عن مقتل أحد رجال الشرطة في الهجوم، غير أن مصادر أخرى قالت إن 3 من أفراد الشرطة أصيبوا بجروح.

وكان إلتشا قد تعرض للانتقادات بسبب تصريح قال فيه إن حزب العمال الكردستاني ليس "منظمة إرهابية"، كما كان ملتزما بالقضية الكردية.

ووفقا لوكالة رويترز، فقد سبق أن ألقي القبض على المحامي إليشا في أكتوبر، وكان بانتظار محاكمته بسبب تصريحاته بشأن حزب العمال التي أدلى بها لقناة "سي. إن. إن ترك".