وأوضحت المصادر أن التحقيقات أشارت إلى أن المتهمين/ اللذين ينحدران من مدينة تركية حدودية مع سوريا، يرتبطان بـ"قادة ميدانيين للتنظيم الإرهابي من أجل تقديم الدعم اللوجستي".

وسيحال المتهمين إلى القضاء فور انتهاء التحقيق "الذي يجريه المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تحت إشراف النيابة العامة المختصة". 

ووفق المصادر، فإن القوات الأمنية اعتقلت أيضا شريكهما المغربي "بتهمة اختلاس المكالمات الهاتفية لإحدى الشركات الوطنية للاتصالات..".

وكانت وزارة الداخلية المغربية قد أعلنت، الخميس الماضي، أن الشرطة اعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه أنهم ينتمون لخلية من المتشددين تربطها صلات بتنظيم داعش.