عزمى بشارة يقود حملة لتشويه الإمارات بمزاعم إنشاء ممثلية إسرائيلية فى أبو ظبى

22:20

2015-11-27

دبي-الشروق العربي-حملة تشويه جديدة تقودها الآلة الإعلامية التابعة لعضو الكنيست الإسرائيلى السابق عزمى بشارة والإخوانى وضاح خنفر، تهدف للإساءة لدولة الإمارات العربية المتحدة ، بالتعاون والتنسيق مع الصحف الإسرائيلية .

وبدأت حملة التشويه لدولة الإمارات العربية ، بخبر كاذب نشرته صحيفة "هأارتس" الإسرائيلية حول فتح إسرائيل مكتب لها يتبع منظمة الطاقة المتجددة التابعة للام المتحدة "آيرينا" وهو مكتب يتبع للمنظمة، وليس لدولة الإمارات.

ومن جانبها ،أكدت مصادر إمارتية أن هذه الأنباء عارية تماما من الصحة وأن تل أبيب لم تفتح أى ممثلية إسرائيلية فى أبو ظبى كما تردد فى الإعلام الإسرائيلى وبعض المتعاونين معه.

وأفادت مصادر سياسية عربية أن حملة التشويه التى يقودها عضو الكنيست الإسرائيلى السابق عزمى بشارة تندرج ضمن حملة موسعة تستهدف الدول العربية التى وقفت فى مواجهة المشروع الصهيو أمريكى المعد لتدمير المنطقة وتفتيت دولها الكبرى وتفجير مجتمعاتها من الداخل بالحروب الأهلية وقالت المصادر إن دولة الإمارات رائدة عالميا بمجال الطاقة المتجددة وتعمل على صناعة مستقبل مشرق لأبنائها ، ومن هنا جاء توجهها لاستضافة مقر منظمة الطاقة المتجددة التابعة للأمم المتحدة "آيرينا"