القوات المسلحة تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من منتسبي الخدمة الوطنية .

13:25

2015-11-26

أبوظبي-الشروق العربي-احتفلت القيادة العامة للقوات المسلحة أمس بتخريج الدفعة الرابعة من منتسبي الخدمة الوطنية، بعد انتهاء فترة التدريب الأساسي التي استمرت لمدة ثلاثة أشهر في مختلف مراكز التدريب.
وسينتقل المجندون بعد ذلك للمرحلة الثانية من الخدمة الوطنية، وهي مرحلة التدريب التخصصي التي يتم فيها توزيع المجندين على الوحدات المختلفة للقوات المسلحة.

وقدم آلاف الخريجين عروضاً عسكرية أبرزت جاهزيتهم للدفاع عن تراب الوطن والذود عن حياضه بروح وطنية عالية، حيث قدم خريجو الدفعة الرابعة استعراضات عسكرية لما تلقوه في ميادين التدريب عكست مهاراتهم ومستوى تأهيلهم في كافة التخصصات.
وشهد الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حفل تخريج الدفعة الرابعة في مركز تدريب ليوا بالمنطقة الغربية، الذين يمثلون كوكبة من أبناء الوطن الذين لبوا نداء الوطن للتدريب الأساسي في دورات الخدمة الوطنية.
وعقب وصول راعي الحفل لمقر المركز، بدأ الاحتفال بسلام الشرف ثم تلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم وقدم الخريجون استعراضات عسكرية لمختلف المهارات، مؤدين القسم والهتاف بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله.
وشهد حفل التخرج عدد من ضباط القوات المسلحة وجموع أولياء أمور الطلاب، حيث قال ولي الأمر سالم النعيمي إنه سعيد بأن يشهد تخريج ابنه عبد الله من الدفعة الرابعة من مجندي الخدمة الوطنية، ليكون جندياً في خدمة وطنه والدفاع عنه واكتساب مهارات الدفاع عن النفس والانضباط وتحمل المسؤولية.
وقال ولي الأمر أحمد إسماعيل إن تخرج ابنه شرف له ولوطنه وحث الجميع على خدمة الوطن، فيما أكد ولي الأمر محضار السعدي أن العسكرية مصنع الرجال وما نقدمه هو شيء بسيط لما قدمته لنا الدولة.
وعبر ولي الأمر عارف المرزوقي عن الفخر بانضمام ابنه للخدمة الوطنية، وقال «هذا ليس بغريب على شعب الإمارات في الاستجابة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة».
كما تم خلال الحفل تكريم أوائل دورة الخدمة الوطنية التأسيسية الدفعة الرابعة الذي أخذت لهم الصور مع راعي الحفل.
وأهدى مركز ليوا لتدريب مجندي الخدمة الوطنية درعاً إلى إدارة مستشفيات الغربية تسلمه سالم عيسى المزروعي مدير إدارة المستشفيات وذلك للتعاون القائم والدعم اللوجستي الذي قدمته مستشفيات الغربية للمركز.
كما احتفلت مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية بتخريج دورة الخدمة الوطنية الثالثة ودورة المستجدات رقم 48، برعاية من العميد الركن محمد سهيل النيادي، مدير التخطيط الاستراتيجي بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية وبحضور العقيد عفراء سعيد الفلاسي قائدة مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، التي أكدت في كلمة لها أن القوات المسلحة اليوم تخرج كوكبة من المجندات اللواتي عملن بإصرار للوصول إلى هذا اليوم، متحليات بالتدريب العسكري وبالضبط والربط.
وأشارت إلى أن مناهج الدورات العسكرية تحقق أهدافاً سامية تعود بالنفع على المتدربات وتسهم في بناء الشخصية القوية الفعالة لهن والتي من أهدافها تعميق الوعي وتنمية الولاء والتضحية لدى المتدربات وصقل قدراتهن على تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس والاعتزاز بالذات وتعزيز روح الانتماء وكذلك خلق روح التنافس والتعاون والعمل ضمن روح الفريق.
من جانبها، قالت المجندة أسماء السويدي وهي خريجة الدفعة الثالثة من الخدمة الوطنية وتبلغ من العمر 28 سنة وتخرجت بدرجة الماجستير في جامعة الشارقة، وحصلت على البكالوريوس من جامعة الإمارات في إدارة الأعمال إنها لبت النداء مباشرة عندما أتيحت لها فرصة الالتحاق بالدفعة الثالثة وكانت تتمنى من البداية الالتحاق بالدفعة الأولى.
أما بدور بدر البلوشي، فهي تبلغ من العمر 29 عاماً وخريجة بكالوريوس علوم الإدارة بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا والتحقت بدورة المستجدات لمدة 3 شهور، وسيتم بعد هذه الدورة التحاقها بالوحدات ثم تبدأ الدوام الرسمي، وقالت إنها أم لطفلة تبلغ من العمر سنتين وستعلم ابنتها قيمة الصبر وحب خوض الحياة العسكرية والالتحاق بالقوات المسلحة. 
وفي مدينة العين أقامت القوات المسلحة ثلاثة احتفالات في ميادين سيح اللحمة وميداني تدريب المستجدين رقم 1 ورقم 2 في معسكر العين وذلك بحضور عدد من كبار ضباط القوات المسلحة.
وبدأت الاحتفالات بعزف السلام الوطني ثم تليت آيات من الذكر الحكيم تلا ذلك الاستعراضات العسكرية من أمام المنصات حيث قدم الخريجون عروضا نالت إعجاب الحضور، بعد ذلك ألقيت كلمات قادة مراكز التدريب الذين رحبوا فيها بالحضور وأولياء أمور الخريجين واستعرضوا في كلماتهم ما تلقاه الخريجون من تدريبات عسكرية ورياضية ومحاضرات حول قانون الخدمة الوطنية.
كما أكدوا صقل مهاراتهم الجسدية والعقلية لتأهيلهم للمرحلة المقبلة من التدريب في وحدات القوات المسلحة ليكونوا العين الساهرة على الوطن. كما ترحم قادة المراكز على شهداء الواجب والوطن الذين قدموا أرواحهم في سبيل إعلاء كلمة الحق وطاعة ولي الأمر وأن تضحياتهم زادت كل أبناء الإمارات عزيمة وإصرار على بذل الغالي والنفيس فداء لتراب الوطن.
وأوصوا الخريجين بالتمسك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وطاعة ولي الأمر، والدفاع عن الوطن والقائد، وفي ختام كلماتهم عاهدوا الله بأن يكونوا الجنود الأوفياء لهذا الوطن ولقائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
وعبر الخريجون عن سعادتهم واعتزازهم وفخرهم بأداء الخدمة الوطنية وتلبية نداء القائد وإخوانه الحكام واعتبروا أنفسهم مشاريع شهادة فداء للوطن وترابه المقدس، وكان من بين الخريجين الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي نجل صاحب السمو حاكم رأس الخيمة.
من جانبها، أقامت القوات المسلحة احتفالاً مماثلاً في مركز تدريب المستجدين في المنامة بإمارة عجمان، بمناسبة تخريج الدفعة الرابعة من منتسبي الخدمة الوطنية.
وألقى قائد مركز تدريب المستجدين بالمنامة كلمة رحب فيها بالحضور والخريجين مستعرضاً مراحل الدورة الرابعة المختلفة، موضحاً أن الخريجين أنهوا الأسابيع التدريبية المقررة.
وتوجه قائد مركز التدريب بالشكر إلى القيادة العامة للقوات المسلحة على ما قامت به من جهد كبير ومتابعة مستمرة، حتى وصل الخريجون إلى المستوى الكبير الذي هم عليه الآن. كما قدم الشكر إلى كل القيادات والجهات الأخرى المشاركة.
وفى الختام جدد الولاء لقيادتنا الرشيدة، معاهداً إياهم بأن يكون الإخلاص للوطن والقيادة على رأس الأولويات، وأن يفتدوا هذا الوطن بالأرواح، منفذين توجيهاتها الحكيمة التي يقود مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.