شركات النفط والغاز تواجه شبح خسارة أكثر من ترليوني دولار

11:41

2015-11-26

دبي-الشروق العربي-أفاد تقرير أعده مركز أبحاث كاربون تراكر، بأن كبريات شركات النفط والغاز قد تخسر 2.2 ترليون دولار، لأنها أساءت تقدير الطلب العالمي.

فبحسب التقرير الذي نشر الأربعاء، فإن شركات النفط العالمية قللت من أهمية التشريعات الهادفة إلى تقليص استعمال الوقود الملوث، وتطور تقنيات الطاقات النظيفة، وهي بذلك تستثمر في منشآت قد تكون لا قيمة لها.

وبحسب التقرير، فإن كبريات الشركات النفطية في العالم معرضة للخسارة، أبرزها شركات شل، وإيكسون موبيل، وبريتش بتروليوم.

وجاء في تقرير المركز: "إذا أساءت الشركات تقديرها للطلب العالمي مستقبلاً، وقللت من شأن التكنولوجيا وتطور سياسات الطاقة، فإن هذا سيؤدي إلى فائض في العرض، ويجعل منشآتها بلا فائدة".

وأضاف التقرير: "هذا هو مكمن قلق المساهمين، إذا التزمت الشركات بإنتاج مستقبلي لن تكون له أي عوائد".

وبشأن الدول الأكثر تأثراً، يذكر التقرير أن الشركات الأمريكية في مجملها معرضة للمخاطر، بنحو 412 مليار دولار، ثم تأتي كندا (220 مليار دولار) والصين (179 مليار دولار)، وروسيا (147 مليار دولار) ثم أستراليا (103 مليارات دولار).

ولكن شركات النفط والغاز ترد بأن ارتفاع الطلب على الطاقة، في العقود المقبلة، خاصة في الاقتصادات النامية، يتطلب المزيد من الإمداد، حيث إن الطاقة المطلوبة ستأتي في المدى القصير والمتوسط من النفط والغاز، لكن الطاقة المتجددة لن تستطيع تلبية الطلب في وقت قصير.