وذكرت رويترز أن المدان أويلفييه كوريل، البالغ من العمر 69 عاما، لا صلة له بهجمات باريس، التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا.

ورأى القضاء الفرنسي أن كوريل كان مرشدا وموجها لاثنين على الأقل ممن يشتبه بكونهما جهاديين.

وألقت شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية القبض على كوريل، الثلاثاء، في بيته بأريجا في جبال البرانس، جنوبي غرب فرنسا خلال واحدة من العمليات التي تستهدف الاسلاميين بمقتضى حالة الطوارئ.

وكوريل فرنسي من أصل سوري وهو من أتباع الحركة السلفية، وسبق أن اعتقل لكن جرى الإفراج عنه في وقت لاحق.

ويرجح أن يكون كوريل مرشدا لمحمد مراح، الذي قتل 7 أشخاص في سنة 2012، معظمهم في مدرسة يهودية في تولوز.

فضلا عن ذلك يتهم كوريل بغسل دماغ فابيان كلان، الذي تم التعرف على صوته في تسجيل صوتي أعلن فيه تنظيم داعش مسؤوليته عن هجمات باريس يوم 13 نوفمبر.