وتم ضبط السوريين الأسبوع الماضي بعدما عبروا قارات من سوريا التي تمزقها الحرب، أثناء سفرهم في أميركا الجنوبية لينتهي بهم الحال في هندوراس.

وقال مصدر أميركي إن الرجال الخمسة الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و30 عاما، حصلوا على جوازات سفر مزيفة في البرازيل.

وقالت المتحدثة باسم المحكمة إن القاضي قرر أن الرجال الخمسة الذين طلبوا منحهم وضع اللاجئ يجب ان يبقوا قيد الاعتقال لحين محاكمتهم، وأضافت: "قرر القاضي أنه يجب أن يواجهوا اتهامات بتزوير وثائق ويجب أن يبقوا في السجن".

وأثارت القضية انزعاجا بين بعض المشرعين الأميركيين بعد أن أشارت تقارير أولية إلى أن واحدا على الأقل من المهاجمين الذين شاركوا في هجمات باريس الأسبوع الماضي، ربما تسلل إلى أوروبا بين مهاجرين مسجلين في اليونان.